مصر تنوي جذب استثمارات في القطاع النفطي تصل الى 30 مليار دولار

طباعة
في خطوط متوازية تسير خطة وزارة البترول المصرية لتحويل مصر إلى مركز إقليمى للطاقة، خطة ملامحها كانت حاضرة على المؤتمر الدولى الثامن لدول حوض المتوسط، والذي عقد تحت شعار الانطلاقة الأولى لاكتشاف كنوز الغاز والبترول بالبحر المتوسط، وهو المؤتمر الذي شهد الإعلان عن ثلاث مزايدات عالمية جديدة، للبحث عن البترول والغاز في 27 منطقة، وليس هذا فحسب بل شهد أيضا تعهد حكومي بالاستمرار في توفير مناخ جاذب للشركات الأجنبية لحثها على ضخ مزيد من الاستثمارات. المتحدث: م.هشام مكاوي: الرئيس الإقليمى لشركة بريتش بتروليوم - شمال أفريقيا المتحدث: لوكا بيرتيلي: رئيس أنشطة الاستكشاف بشركة إيني الإيطالية ورغم أن عددا من التحديات قد يجابه خطط الحكومة، منها تراكم مستحقات الشركاء الأجانب التي تخطت 3 مليارات دولار بنهاية مارس الماضي، إلا أنها تعمل على قدم وساق للتغلب على تلك التحديات، عبر تطوير البنية الأساسية والتحتية للموانئ ومعامل التكرير، في محاولة لجذب استثمارات للقطاع تتراوح مابين 25 مليار إلى 30 مليار دولار. المتحدث:  د. أحمد عبد العال: مدير الاستكشاف بشركة دانة غاز المتحدث: محمد سليمان: نائب رئيس شركة ثري أوشن إنرجي للاستكشاف والانتاج يذكر أنه في ظل تعزيز مصر أنشطة البحث وتحقيق اكتشافات جديدة، ذهبت توقعات الخبراء إلى تنامي معدلات إنتاج الغاز المصري وتلبية احتياجات السوق المحلي، سيما بعد كشفين كبيرين للغاز الطبيعي خلال 2015 هما ظهر بالبحر المتوسط ونورس بدلتا النيل.