الأسواق الأوروبية تغلق منخفضة بعد تصريحات دراغي

طباعة
تراجعت الأسهم الأوروبية قليلا بعدما أبقى البنك المركزي الأوروبي معدلات الفائدة بدون تغيير، وقاد سهما إريكسون السويدية لمعدات الاتصالات وبيرنو الفرنسية للمشروبات الكحولية الانخفاض بعد بيانات مالية مخيبة للآمال. وأبقى ماريو دراغي رئيس البنك المركزي الأوروبي على تكلفة الاقتراض عند مستويات قياسية منخفضة متمسكا بسياسته النقدية الشديدة التيسير وقال إن البنك سيبدأ في شراء سندات للشركات إضافة إلى جولة جديدة من إعادة تمويل البنوك بتكلفة رخيصة في يونيو. وارتفع اليورو عقب تعليقات دراغي لكنه تراجع في وقت لاحق مقابل الدولار مع قيام المتعاملين بتقييم احتمالات المزيد من التشدد من جانب الاحتياطي الاتحادي (الفدرالي الأمريكي) في الأسبوع القادم وهو ما ساعد مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية على تقليص خسائره ليغلق منخفضا 0.34% عند 1377.30 نقطة. وحقق مؤشر قطاع البنوك الأوروبي أداء أفضل مع صعوده 1.4%. وهوى سهم إريكسون 14.6% بعدما سجلت الشركة مبيعات وأرباح تشغيل في الربع الأول من العام دون توقعات الأسواق. وهبط سهم بيرنو ريكار 4.9% بعدما جاءت مبيعات الشركة في الربع الثالث دون التوقعات مع إستمرار تراجع مبيعات الويسكي في الصين. لكن سهم فولكسفاغن صعد 5.1% بعدما توصلت شركة صناعة السيارات الألمانية إلى إتفاق مع السلطات الأمريكية بشأن فضيحة انبعاثات الديزل. وفي أنحاء أوروبا تراجع مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.45%، ومؤشر كاك الفرنسي 0.2%، بينما ارتفع مؤشر داكس الألماني 0.14%.