التضخم في أمريكا يرتفع 0.1% في مارس

طباعة
ارتفعت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة أقل مما كان متوقعا في مارس وتباطأ معدل التضخم مما ينبئ بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفدرالي الأمريكي) سيظل حذرا بشأن رفع الفائدة في العام الحالي. وأعلنت وزارة العمل أن مؤشرها لأسعار المستهلكين ارتفع 0.1% في الشهر الماضي بعد أن طغى انخفاض تكاليف الغذاء جزئيا على انتعاش أسعار الوقود. وانخفضت تكاليف الرعاية الصحية والإسكان. وكان مؤشر أسعار المستهلكين هبط 0.2% في فبراير. وفي الاثني عشر شهرا حتى مارس صعد مؤشر أسعار المستهلكين 0.9% بعد ارتفاعه 1% في فبراير. وتوقع اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين 0.2% في الشهر الماضي و1.1% على أساس سنوي. وصعد مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي الذي يستثني تكاليف الغذاء والطاقة 0.1% وهي أقل زيادة منذ أغسطس وتعقب ارتفاعا بنسبة 0.3% في فبراير. وفي الاثني عشر شهرا حتى مارس ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي 2.2% بعد ارتفاعه 2.3% في فبراير. ويحدد الاحتياطي الاتحادي هدف التضخم باثنين بالمئة. ويأتي اعتدال القراءة الشهرية لمؤشر أسعار  المستهلكين الأساسي بعد أن عبرت رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي جانيت يلين في الآونة الأخيرة عن شكوكها تجاه استدامة الزيادات الكبيرة في الأسعار.