انفجار في مستودع مواد كيميائية شرقي الصين

طباعة
[caption id="attachment_297041" align="aligncenter" width="502" caption="الصورة من مواقع التواصل الاجتماعي"][/caption]

 

هزّ انفجار مدينة جينغجيانع الصينية تلاه حريق أشعل مستودعاً للوقود والمواد الكيميائية في شرقي الصين، حسبما أعلنت السلطات ووسائل اعلام محلية، مضيفة أن الحادث لم يوقع ضحايا وأن الحريق تحت السيطرة. وبحسب وكالة "شينخوا" والسلطات المحلية لا يزال مشتعلاً بعد ظهر الجمعة، وكان حوالى 400 إطفائي يحاولون اخماد النيران التي أذكتها حاويات تخزين الوقود في الموقع، وافاد بيان سلطات جينجيانغ ان النشاط في محيط الموقع عاد الى سابق عهده. وأظهرت الصور التي نشرت على الإنترنت سحباً من الدخان الاسود بينما الحريق لا يزال مشتعلاً في مستودعات للتخزين. ووقع الانفجار في مستودع تابع لشركة "جيانغسو ديكياو" التي تملك ترخيصا لتخزين مواد كيميائية خطرة، غير أن هذه الشركة تابعة لشركة مسجلة في سنغافورة باسم "هينغيانغ بتروكميكال لوجستيكس". تجدر الإشارة إلى أن جينغجيانغ تقع في إقليم جيانغسو الشرقي قرب الضفة الشمالية لنهر يانغتزي، على بعد حوالى 150 كلم من المركز التجاري شنغهاي. وأعاد الانفجار إلى الأذهان ذكرى الانفجارات الهائلة في مدينة تيانجين في آب/ أغسطس الماضي الناجمة عن إساءة تخزين مواد كيميائية والتي راح ضحيتها 165 شخصاً، الأمر الذي أثار مخاوف من حصول تلوث سام جديد. وألحق الانفجار آنذاك أضراراً تفوق قيمتها مليار دولار، ونجم عن تخزين شركة "تيانجين رويهاي انترناشنال لوجيستكس" لمواد كيميائية بشكل غير مناسب في انتهاك لقوانين السلامة.