ارتفاع عدد ضحايا زلزال الاكوادور الى 233 قتيلا

طباعة
ادى زلزال عنيف بقوة 7,8 درجات ضرب ساحل الاكوادور على المحيط الهادىء مساء السبت الى مقتل 233 شخصا على الاقل وفق حصيلة جديدة اعلنها الرئيس رافاييل كوريا . وقال الرئيس على حسابه على تويتر "الحصيلة الرسمية للقتلى ارتفعت الى 233" بعدما بلغت حصيلة سابقة 77 قتيلا و600 جريح. واستدعى الزلزال فرض حالة طوارئ وطنية، بحسب نائب الرئيس خورخي غلاس. وأضاف نائب الرئيس الذي يتولى مهام الرئيس لوجود الاخير في الفاتيكان أن قوات الجيش والشرطة وأجهزة الطوارئ وسائر "القوى العامة وضعت في حالة تأهب قصوى لحماية ارواح المواطنين". وقال معهد الجيوفيزياء الاكوادوري إن الزلزال أدى إلى "أضرار كبيرة في المنطقة الواقعة في مركزه، وكذلك أيضاً في مناطق بعيدة مثل مدينة غواياكويل"، مشيراً إلى أن مركز الزلزال يقع في ولاية مانابي (جنوب غرب). وإثر الزلزال أصدر مركز الإنذار المبكر من التسونامي في المحيط الهادئ تحذيراً من احتمال تعرض سواحل المنطقة لامواج مد عال (تسونامي). وقال المركز ومقره هاواي في نشرة تحذيرية أنه "استناداً الى البيانات الاولية للزلزال هناك احتمال بحصول أمواج تسونامي خطرة على السواحل الواقعة ضمن دائرة شعاعها 300 كلم حول مركز الزلزال". وبحسب المركز الاميركي للرصد الجيولوجي فإن هذا الزلزال العنيف سبقته قبل 11 دقيقة هزة ارضية بقوة 4.8 درجات ضربت المنطقة نفسها.