امدادات النفط من خارج أوبك تفقد 700 ألف برميل

طباعة
[caption id="attachment_296810" align="aligncenter" width="372" caption="أكبر انخفاض في إنتاج النفط خارج أوبك منذ 25 عاما "][/caption] تذبذبت أسعار النفط الخام في الأسواق العالمية عند إفتتاح الجلسة الأوروبية، بعدما كانت متراجعة في الجلسة الآسيوية بعد أن قالت وكالة الطاقة الدولية إن العام الحالي سيشهد أكبر انخفاض في إنتاج النفط خارج أوبك منذ 25 عاما مما يساعد في إعادة التوازن الى السوق الذي عانى طويلا بسبب فائض الإمدادات. وكان رئيس وكالة الطاقة وقال فاتح بيرول كشف أن انخفاض أسعار النفط قلص الاستثمارات بنحو 40% على مدار العامين الماضيين وكانت الانخفاضات حادة في الولايات المتحدة وكندا وأمريكا اللاتينية وروسيا. وتوقع بيرول من طوكيو أن يشهد العام الحالي أكبر انخفاض في إمدادات النفط خارج أوبك منذ 25 عاما وهو حوالي 700 ألف برميل يوميا، فيما يمضي نمو الطلب العالمي بوتيرة محمومة بقيادة الهند والصين وغيرها من الدول الصاعدة. وبعد الهبوط لأدنى مستوى خلال الجلسة إلى 45.23 دولار للبرميل في الجلسة الآسيوية، صعد خام برنت في العقود الآجلة إلى 46 دولارا للبرميل، فيما سجل الخام الأمريكي الخفيف 43.62 دولارا للبرميل في أدنى مستويات الجلسة و44.37 دولارا للبرميل بفي أعلى مستويات الجلسة. وألقت بيانات سابقة من روسيا وإيران بظلالها على الأسواق حيث قال وزير الطاقة الروسي إن بلاده قد ترفع إنتاج النفط إلى مستويات قياسية بما يتجاوز 12 مليون برميل يوميا بعد أيام من فشل محاولة التوصل لاتفاق دولي لتثبيت مستويات الإنتاج وتهديد السعودية بإغراق الأسواق بالمزيد من النفط الخام. وفي الوقت نفسه أعلنت إيران عزمها استعادة حصتها في السوق بعد رفع العقوبات التي كانت مفروضة عليها مؤكدة نيتها رفع الإنتاج إلى أربعة ملايين برميل يوميا.