البورصة المصرية تهبط لليوم الثاني على التوالي وسط عمليات جني أرباح

طباعة
أنهت البورصة المصرية الجلسة على تراجع جماعي، وسط ضغوط بيعية قام بها المصريون والعرب وفقد رأس المال السوقي نحو 805 مليون جنيه. وهبط المؤشر الرئيسي بنسبة 0.24% لليوم الثاني على التوالي ليصل لمستوى 7781.45 نقطة. وبلغت قيمة التداول على الأسهم نحو 932.038 مليون جنيه، عبر التداول على 326.27 مليون سهم. وانخفض مؤشر 70 بنسبة 0.02 % عند مستوى 376.83 نقطة، وتراجع مؤشر 100 بنسبة 0.09%. واتجهت تعاملات المصريين والعرب للبيع بصافي 10.16 مليون جنيه و3.035 مليون جنيه على التوالي، بينما اتجه الأجانب للشراء بصافي 13.20 مليون جنيه. من جانبه، أوضح رئيس مجلس إدارة شركة الأوائل للاستشارات المالية وائل عنبة أن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية تمكن خلال الأسبوع من الوصول إلى أعلى نقطة منذ بداية العام عند 7900 نقطة، مشيرا إلى ان عمليات جني الأرباح ضغطت على السوق في جلستي اليوم وأمس. وتوقع عنبة أن السوق في مسار صاعد على المدى المتوسط. وارتفع سهم البنك التجاري الدولي- مصر، صاحب أكبر وزن نسبي في المؤشر الرئيسي، بنسبة 0.78% بتداولات قدرها 122.9 مليون جنيه بعد التداول على 2.86 مليون سهم من خلال 1.027 ألف صفقة. وتصدرت الأسهم الأكثر ارتفاعاً شركات (أوراسكوم القابضة للتنمية، وممفيس للأدوية، والصناعات الكيماوية)  بنسب تراوحت 5.30%،4.79%، إلى 4.63%. في حين جاءت أسهم (الإسكندرية الوطنية للاستثمارات المالية، والعرفة للاستثمارات والاستشارات، والمصرية للمشروعات السياحية ) الأكثر انخفاضاً بنسب بلغت 7.56% و7.14% و4.75% على التوالي.