171 مليار دولار ديون معدومة في المصارف الآسيوية

طباعة
قفز حجم الديون المعدومة في البنوك الآسيوية إلى أعلى مستوياته منذ الأزمة المالية العالمية، وتشير بيانات حديثة الى أنّ الاتجاه يزداد سوءا على الأرجح في الوقت الذي تصارع في اقتصادات المنطقة في مواجهة التباطؤ في الصين وتقلب أسعار النفط والسلع الأولية. وأظهر مسح للبنوك أن إجمالي القروض المعدومة التي تراكمت لدى 74 مصرفا من كبريات البنوك الآسيوية المدرجة في البورصات باستثناء المصارف الهندية واليابانية بلغ أعلى مستوى منذ عام 2008 بنهاية 2015 عند 171 مليار دولار. وقفز حجم القروض المتعثرة بحسب تحليل لبيانات "رويترز" بنسبة 28% على أساس سنوي بما يعادل تقريبا مثلي حجم النمو في 2013. ولم يشمل المسح البنوك الهندية واليابانية نظرا لأن سنتهما المالية تنتهي في مارس / آذار. وفي ظل تباطؤ النمو الاقتصادي في المنطقة يتوقع محللون أن يستمر التراجع في جودة أصول البنوك الآسيوية في الوقت الذي بدأ فيه نشر نتائج الأرباح الفصلية لتلك البنوك وهو ما سيفرض عليهم إجراء بعض عمليات الشطب التي ستؤثر على الأرباح وتخفض التقييمات. ويرى محللون ومصرفيون أن البنوك المركزية الآسيوية خفضت نسب الفائدة لضمان وفرة السيولة لكن النمو الاقتصادي المتذبذب وضعف الطلب على الصادرات سيؤديان على الأرجح إلى المزيد من حالات التعثر في سداد القروض في المدى القريب. وأظهر المسح أن متوسط نسبة الديون المعدومة إلى حجم الائتمان الاجمالي في 29 مصرفا آسيويا توافرت بياناتهم استقر عند 1.9% العام الماضي وهو أعلى مستوى منذ عام 2009 مقابل 2.5% في 2008.