روسيا لا تتوقع مبادرات جديدة لتثبيت إنتاج النفط

طباعة
قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إنه لا يتوقع مبادرات جديدة تتعلق بتثبيت إنتاج النفط قبل اجتماع لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في يونيو / حزيران. وأضاف أنه لا يملك معلومات حول مباحثات محتملة لوضع سقف للإنتاج لدعم الأسعار المتدنية. وتأتي تصريحات نوفاك غداة إعلان النائب الأول لوزير الطاقة الروسي أليكسي تكسلر ان الاتصالات الثنائية مع كبار منتجي النفط بشأن التجميد المحتمل لمستويات الإنتاج مازالت مستمرة بعد فشل المحادثات التي جرت في الدوحة ، وتشديده على صعوبة إجراء محادثات جديدة بخصوص تثبيت إنتاج النفط إلى أن تتوصل دول منظمة أوبك إلى موقف مشترك. وتذبذبت أسعار النفط في ثاني أيام تداولات الأسبوع، حيث تحولت للارتفاع بعد إفتتاح الجلسة الأوروبية بعدما كانت متراجعة في التداولات الآسيوية. وتتأثر الأسعار بتحذيرات محللين من احتدام المنافسة بين السعودية وإيران، حيث رأى "سيتي غروب" في مذكرة لعملائه أنّ "أكبر خطر نزولي في الوقت الحالي هو أن تسرع إيران وتيرة زيادة الانتاج ثم أن تقدم السعودية على فعل الأمر نفسه." وأضاف البنك: "إذا كان ثمة من يشك في قدرة أرامكو السعودية على استغلال شبكة الامدادات لديها والمبيعات الفورية لزيادة حصتها في السوق فإن بيع أرامكو 730 ألف برميل لمصفاة مستقلة في الصين في الآونة الأخيرة ينبغي أن يبدد مثل هذه الشكوك." ومن المتوقع نقل هذه الشحنة في يونيو / حزيران من مستودع تخزين تابع لارامكو في منطقة اوكيناوا في اليابان إلى مقاطعة شاندونغ شرق الصين. ورجح سيتي أن تستهدف السعودية مبيعات جديدة بواقع 500 ألف برميل يوميا ليصل انتاجها إلى 11 مليون برميل يوميا على الأقل. وسجلت أسعار النفط إرتفاعا بنصف نقطة مئوية بعد ساعتين من إفتتاح الجلسة الأوروبية.