البورصة المصرية تغلق منخفضة بضغط من عمليات بيع المؤسسات المحلية

طباعة
أغلقت البورصة المصرية على تراجع جماعي، بضغط من عمليات بيع للمؤسسات المحلية لتسوية مراكزها المالية مع نهاية الشهر الجاري، فيما واصلت المؤسسات العربية والأجنبية الشراء. وخسر رأسمال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 1.5 مليار جنيه لينهي التعاملات عند مستوى 414.7 مليار جنيه وسط تعاملات بلغت نحو 829.1 مليون جنيه. وانخفض مؤشر البورصة الرئيسي بنسبة 0.29% إلى 7863.58 نقطة، فيما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنحو 1.3%، وهبط مؤشر 100 الأوسع نطاقا 1.46%. من جانبه، قال العضو المنتدب بشركة بايونيرز لصناديق الاستثمار محسن عادل إن السيولة عادت في السوق للتراجع دون مليار جنيه، بالإضافة لتركيز السيولة على اسهم بعينها". وأضاف أن السوق تتأثر باقتراب العطلات إلى جانب اغلاقات المراكز المالية مع اقتراب نهاية شهر أبريل.