الاسهم الاوروبية ترتفع مدعومة بمكاسب لأسهم بي.تي وريبسول

طباعة
صعدت الاسهم الاوروبية مدعومة بتحديثات مشجعة للأرباح من مجموعة بي.تي للاتصالات وشركة ريبسول النفطية. وأاغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الاوروبية الكبرى جلسة التداول مرتفعا 0.3% إلى 1306.87 نقطة بعد أن هبط في الجلسة السابقة 1.2% إلى أدنى مستوى في حوالي شهر. والمؤشر القياسي منخفض حوالي 10% عن مستواه في بداية العام مع تضرره -مثل أسواق الاسهم العالمية الاخرى- من المخاوف من  تباطؤ النمو في الصين صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في العالم والشكوك التي تحيط بمستقبل زيادات معدلات الفائدة الامريكية. وقال المتداول في سيتي أوف لندن ماركتس ليمتد ماركوس هوبر "الاسعار المنخفضة تبدأ بإجتذاب متصيدي الصفقات." مضيفا: "لكن المناخ السائد يبقى سلبيا مع إستمرار تضرر الاسواق من زيادة محتملة للفائدة الامريكية في الربع الثالث من العام وأرباح مخيبة للآمال." وجاء سهم بي.تي بين أكبر الرابحين في المنطقة مع صعوده 2.6% بعد أن سجلت المجموعة البريطانية للاتصالات زيادة أفضل من التوقعات بلغت 6% في أرباحها للعام بكامله. وأعطى صعود أسعار النفط دعما أيضا لأسهم منتجي الخام الرئيسيين ليقفز سهم تولو أويل البريطانية 6.1%. وصعد سهم شركة النفط الاسبانية ريبسول 4.7% بعد أن سجلت إنخفاضا في أرباحها في الربع الاول لكنه لم يكن سيئا مثلما توقع البعض. ومن بين الخاسرين في الجلسة اليوم هبط سهم سنتريكا 9.8% ليأتي في مقدمة الهابطين بين الاسهم المدرجة في يوروفرست 300 بعد أن أعلنت شركة توريد الطاقة البريطانية بيعا مفاجئا للاسهم لتسديد ديون ولحماية تصنيفها الائتماني. وفي البورصات الرئيسية في أوروبا أغلق مؤشر فايننشال تايمز البريطاني مرتفعا 0.09% وصعد مؤشر داكس الالماني 0.24%، في حين تراجع مؤشر كاك الفرنسي 0.11%.