العمل السعودية تطلق المرحلة الثالثة من التأنيث وتحذر من التوظيف الوهمي

طباعة
أعلن وزير العمل السعودي المهندس عادل فقيه إطلاق المرحلة الثالثة لتنظيم عمل المرأة في محلات بيع المستلزمات النسائية، يأتي ذلك استكمالا  لحزمة القرارات التي أطلقتها وزارة العمل المتعلقة بتوفير الفرص الوظيفية الجديدة للنساء السعوديات وتشمل المرحلة الثالثة عمل المرأة بمحلات بيع العطور النسائية ومستلزمات رعاية الأمومة التي تبيع المستلزمات الخاصة بالأم لرعاية مولودها، ومحلات الجلابيات والأحذية والحقائب والجوارب النسائية والملابس النسائية الجاهزة. وتأتي هذه المرحلة في التأنيث عقب المراحل الأولى والثانية التي شملت الملابس النسائية الداخلية ثم أدوات التجميل. وحسب جريدة الشرق الأوسط فقد اشتمل القرار على 28 بندا كان من أبرزها بنود تحذيرية لأصحاب المنشآت التي تقوم بتسجيل عاملات سعوديات في وظائف وهمية، بأنه سيجري حرمان العاملة السعودية من دعم صندوق تنمية الموارد البشرية لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات للمخالفة الأولى وخمس سنوات للمخالفة الثانية، إضافة إلى فرض غرامة مالية على المنشأة التي تقوم بتوظيف عاملات وافدات لا تقل عن ثلاثة آلاف ريال ولا تتجاوز عشر آلاف ريال عن كل عاملة وافدة، وتطبيق الجزاءات الواردة في قرار مجلس الوزراء، في حرمان المنشأة من الاستقدام، وتجديد الإقامات، ونقل الخدمات. وجاء في القرار أنه يجب على صاحب العمل توفير مقاعد للعاملات السعوديات للجلوس عليها في داخل محلات وأكشاك بيع المستلزمات النسائية المحددة في هذا القرار، كما يجب على صاحب العمل توفير مكان مخصص للعاملات السعوديات لأداء الصلاة والاستراحة، ما لم يكن هناك مكان مناسب لا يبعد أكثر من خمسين مترا عن المحل أو يكون المحل كشكا. وأمام هذا القرار، تساءل أصحاب محلات بيع العطور النسائية عن آلية وزارة العمل في البيع، وعن إمكانية شراء العطور النسائية من قبل الرجال الذين يشكلون نسبة تفوق 60 في المائة من المبيعات، بغرض إهدائها لأمهاتهم أو زوجاتهم، وأن فرض هذا القرار سيخفض نسبة المبيعات في سوق العطور النسائية والرجالية أيضا.