حصيلة خضراء للأسواق العربية في أبريل... والمؤشر السعودي يقفز 10%

طباعة
تراجع مؤشر البورصة السعودية 0.2% في آخر جلسات الأسبوع، مع إقبال المستثمرين على جني الأرباح لكنه مازال مرتفعا 3.3% على مدى الأسبوع. وصعد المؤشر بقوة في مطلع الأسبوع بعدما أعلن الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي عن إصلاحات اقتصادية تهدف إلى تحرير المملكة من اعتمادها على إيرادات النفط. وأظهر مسح لرويترز شمل 14 من كبار مدير يالصناديق في الشرق الأوسط ونشرت نتائجه تباين المعنويات تجاه الإصلاحات إذ يتطلع البعض لشراء الأسهم التي قد تستفيد من المبادرات الجديدة لكن آخرين لا يتوقعون أي أثر إيجابي على السوق في الأمد القصير. وعلى مستوى شهر أبريل، صعد مؤشر "تاسي" بنحو 10.2% ليضيف 629 نقطة إلى 6806 نقاط. وأنهت أغلبية الأسهم تداولاتها الأسبوعية على مكاسب، حيث سجلت أسهم 135 شركة ارتفاعا، فيما انخفضت  أسهم 32 شركة واستقرت أسهم شركة واحدة عند نفس مستواها للأسبوع الماضي. وسجلت قيمة التداولات هذا الأسبوع ارتفاعا ملحوظا، حيث بلغت حوالي 39.67 مليار ريال بمعدل 7.93 مليار ريال يوميا، مقارنة بنحو 29.84 مليار ريال بمعدل 5.97 مليار ريال يوميا خلال الأسبوع الماضي. الإمارات نزلت البورصتان الرئيسيتان في الإمارات العربية المتحدة في آجر جلسات الأسبوع بفعل نتائج أعمال فصلية مخيبة للآمال أعلنتها بنوك كبرى. ونزل المؤشر العام لسوق أبوظبي 1%. كما سجل تراجعا خلال الأسبوع الأخير من شهر أبريل 2%، فاقداً 93.22 نقطة، بالغاً 4543.53 نقطة. وتراجعت أحجام التداولات لتصل إلى 506.36 مليون سهم، مقابل 886.52 مليون سهم، وبقيمة تداول بلغت 883.21 مليون درهم، مقابل 1.6 مليار درهم. وتراجع قطاع العقارات بنسبة 2.8% من خلال انخفاض سهم الدار العقارية 2.5%. وهبط قطاع البنوك بنسبة 2.7%، بعد تراجعات بنك الخليج الأول التي بلغت 1.15%. وانخفض قطاع الاتصالات بنسبة 1.05%، مع تراجع سهم اتصالات بنفس النسبة. وتراجع قطاع الطاقة 2% من خلال خسائر سهم دانة غاز الذي تراجع 1.7%. وهبط قطاع الاستثمار 2.3%، مع تراجع سهم الواحة كابيتال بنفس النسبة. وخسر رأس المال السوقي في أسبوع نحو 9.2 مليار درهم، ليصل إلى 439.76 مليار درهم، مقابل 448.96 مليار درهم. وسجل مؤشر أبوظبي ارتفاعا 5.2% على مستوى شهر أبريل ليكسب 225 نقطة. وفي دبي تراجع مؤشر البورصة 0.4% مع نزول سهم بنك دبي الإسلامي 2%. وكان السهم هبط 3.6% بعدما أعلن نمو أرباحه 7.2% في الربع الأول إلى 875.3 مليون درهم في حين توقعت هيرميس وصول الأرباح إلى 983 مليونا. وانخفضت أسهم أخرى في دبي مع إقبال المستثمرين على البيع لجني الأرباح في الأسهم التي سجلت أداء فائقا هذا الأسبوع بعد إعلان نتائج تفوق التوقعات. وهبط مؤشر سوق دبي بنهاية الاسبوع الأخير من شهر أبريل 2.6% خاسراً 91.9 نقطة. وتراجعت أحجام التداول 45.2% إلى 1.8 مليار سهم، مقابل 3.28 مليار سهم. وانخفضت مستويات السيولة في تلك الفترة 34% إلى 2.5 مليار درهم، مقابل 3.78 مليار درهم. وتراجعت القيمة السوقية للأسهم خلال أسبوع بنحو 6.5 مليار درهم لتصل إلى 310 مليارات درهم، مقابل 316.49 مليار درهم. وتصدر تراجعات السوق قطاع العقارات بنسبة 2.8% مع هبوط سهم أرابتك 5.7%، والاتحاد العقارية 3.6%، بينما ارتفع إعمار مولز 3.5%، وإعمار 0.7%. وهبط قطاع البنوك 2.7% مع تراجع سهم دبي الإسلامي 4.7% بعد إعلانه عن نتائج فصلية مخيبة للآمال. وانخفض قطاع الاستثمار 2.5% مع انخفاض سهم دبي للاستثمار 3.11%. وعلى مستوى الشهر، ارتفع مؤشر دبي 6.6% ليضيف 217 نقطة إلى مستويات 3492 نقطة. الكويت وجاءت محصلة أداء المؤشرات الرئيسية للبورصة الكويتية إيجابية خلال الأسبوع، حيث ارتفع السعري 0.84% رابحاً 44.86 نقطة عند مستوى 5391.81. وبلغت الكميات في السوق الكويتي بنهاية الأسبوع 802.8 مليون سهم، مقارنة بـ 949.33 مليون سهم كانت في الأسبوع الماضي، بانخفاض نسبته 15.4%. وتقلصت السيولة خلال الأسبوع بمعدل 3.4% لتصل إلى 64.52 مليون دينار، مقابل 66.78 مليون دينار في الأسبوع السابق. وجاءت التداولات السابقة من خلال تنفيذ نحو 18.85 ألف صفقة، مقابل 20.17 ألف صفقة في ختام الأسبوع الماضي، بتراجع نسبته 6.6%. وعلى مستوى الشهر، ارتفع مؤشر الكويت السعري 2.4% ما يعادل 126 نقطة. قطر وفي قطر زاد سهم أريد للاتصالات 0.6% بعدما أعلنت الشركة أن صافي ربحها قفز 75% في الربع الأول من العام إلى 879 مليون ريال حوالي 241.4 مليون دولار بدعم من مكاسب أسعار الصرف. وكان المحللون في هيرميس وسيكو البحرين توقعوا وصول الأرباح إلى 452.5 مليون و487 مليون ريال. وأعلنت بروة العقارية هبوط صافي ربحها 80% في الربع الأول لكن سهمها قفز خمسة بالمئة بعدما أخذ المستثمرون في الاعتبار أن هبوط الأرباح يرجع في الأساس إلى عملية بيع استثنائية لعقارات قيمتها 2.7 مليار ريال في الربع المقابل من العام الماضي. وارتفع مؤشر البورصة القطرية 0.3% في آخر جلسات الأسبوع، في حين انخفض 2% على مدار الاسبوع. وسجل المؤشر تراجعا شهريا بنسبة 1.3% ليكسب 130.49 نقطة إلى مستويات 10186 نقطة. مصر وفي القاهرة انخفض سهم أوراسكوم للاتصالات 1.3% بعدما أعلنت الشركة عن تكبدها خسارة صافية قدرها 3.6 مليار جنيه مصري حوالي 405 ملايين دولار في 2015 مقارنة مع صافي ربح 263.98 مليون جنيه قبل عام. ونزل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.2% في آخر جلسات الأسبوع، وجاءت حصيلة الاسبوع الماضي سلبية بانخفاض 0.1% وعلى مدار الشهر، سجل مؤشر مصر 30 ارتفاعا بنسبة 2.7% ليضيف 206 نقطة إلى مستويات 7773 نقطة.