استطلاع: أغلبية البريطانيين يرغبون في خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي

طباعة
أظهر استطلاع للرأي أن عدد البريطانيين الذين يرغبون في الانسحاب من الاتحاد الأوروبي يزيد قليلا عمن يرغبون في البقاء في الاتحاد. وأجري الاستطلاع من قبل شركة "آي.سي.ام" عقب تحذير الرئيس الأمريكي باراك أوباما من أن بريطانيا ستتقهقر إلى نهاية الصف عند إبرام صفقات تجارية في حالة خروجها من الاتحاد الأوروبي. وقالت نسبة 46% ممن شملهم الاستطلاع إنه ينبغي على بريطانيا الانسحاب من الاتحاد الأوروبي وذلك بزيادة ثلاث نقاط مئوية عن عدد الراغبين في بقاء بريطانيا في الاتحاد، بينما لم تحدد نسبة 10% موقفها. وأظهر استطلاع منفصل نشر في صحيفة اوبزرفر اليوم تقدم عدد الراغبين في البقاء في الاتحاد الأوروبي بواحد في المئة على من يرغبون في الانسحاب منه.