الثريا تبرم شراكة مع إيرتل أفريقيا لإيصال الاتصالات الجوالة عبر الأقمار الصناعية إلى 17 دولة

طباعة
أعلنت كل من شركة الثريا للاتصالات وهي المشغل الرائد لخدمات الجوال عبر الأقمار الصناعية "إم إس إس", وشركة "بهارتي إيرتل إنترناشيونال بي في" عن إبرام اتفاق ينص على تزويد عملاء شركة "إيرتل أفريقيا" بمنتجات وخدمات اتصالات جوالة عبر الأقمار الصناعية في 17 بلدا أفريقي. وستوفر هذه الشراكة لعملاء "إيرتل أفريقيا" اتصالات صوتية ونطاق عريض "برودباند" عن طريق شبكة الثريا للاتصالات عبر الأقمار الصناعية على امتداد المناطق النائية في القارة, حيث ستقوم "إيرتل أفريقيا" اعتبارا من مايو المقبل ببيع منتجات وحزم البث الخاصة بشركة الثريا في منافذ البيع بالتجزئة ومن خلال فريق حساب المشاريع في الشركة. هذا وينطوي توسيع شبكات الجوال لتغطية المناطق الريفية أو النائية على تحديات جغرافية وتجارية أمام الربط بين السكان في أفريقيا, وفي هذا السياق فإن شبكة الأقمار الصناعية الخاصة بشركة الثريا ستساعد على ردم الهوة الرقمية من خلال توفير طرق فورية ومجدية من حيث الكلفة لشركة "إيرتل أفريقيا" لتوسيع نطاق تغطيتها, مع قيامها بنفس الوقت بتوليد قنوات جديدة للعائدات وتقديم خدمات الاتصالات الحيوية والهامة. ويمكن لخدمات الاتصالات الجوالة عبر الأقمار الصناعية التي تقدمها الثريا تلبية المتطلبات المتنوعة لاتصالات الصوت والبيانات لمستخدمي "إيرتل أفريقيا" على امتداد قطاعات التعدين والطاقة والإعلام والحكومات والمنظمات الإنسانية.