الأسهم الأوروبية تهبط لأدنى مستوى في شهر بضغط من التعدين

طباعة
هبطت الأسهم الأوروبية مع انخفاض سهم ديالوج لأشباه الموصلات بعد أن خفضت توقعاتها للايرادات وتضرر سهم بي.إتش.بي بيليتون من أنباء عن دعوى قضائية بحقها في البرازيل. وهبط المؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الاوروبية الكبرى الأوروبي 1.2% ليسجل 1302.72 نقطة في أدنى مستوى إغلاق في حوالي أربعة أسابيع. وكان المؤشر القياسي فقد 1.7% أمس الثلاثاء. وقال أندرياس كلينو مدير الاستثمار لدى أسييس لإدارة الأصول في زوريخ "السوق قد نرتفع من حين لآخر لكن رهان المدى الطويل مازال على انخفاض." لكن الأسهم اليونانية خالفت الاتجاه العام بصعودها 1.1% بعد تحول إيجابي في موقف مورجان ستانلي من ديون الحكومة وقيامه برفع تصنيف أسهم أربعة بنوك إلى أداء متفوق وسط آمال بنتيجة إيجابية لمراجعة برنامج الإنقاذ المالي. وهوى سهم ديالوج 8.6% بعد أن خفضت الشركة المصنعة للرقائق المستخدمة في الهواتف الذكية لشركتي أبل وسامسونج توقعاتها للإيرادات وأعلنت تراجع أرباح التشغيل الأساسية 58%. وتعرضت أسهم شركات التعدين لضغوط جراء أسعار النحاس الضعيفة. وكان أداء بي.اتش.بي أسوأ من نظيراتها وفقد السهم 5.8% بعد أن أقام ممثلو الادعاء في البرازيل دعوى مدنية لمطالبة شركة استخراج الحديد ساماركو ومالكيها شركتي فالي وبي.إتش.بي بتعويض قدره 155 مليار ريال (حوالي 43.5 مليار دولار) فيما يتعلق بانهيار سد في نوفمبر الماضي. وفي قطاع البنوك ارتفع سهم سوسيتيه جنرال 1.7% بعد أن تعهد البنك بمزيد من خفض التكاليف هذا العام وكشف عن أرباح فصلية فاقت التوقعات. وارتفع سهم ايه.بي مولر-ميرسك 6.4% بعد أن أعلنت مجموعة الشحن البحري والنفط الدنمركية عن صافي ربح فاق التوقعات للربع الأول من السنة.