المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص– عضو مجموعة البنك – تقدم خط تمويل بمبلغ ستة ملايين دولار أمريكي، لصالح أوريان بنك طاجيكستان

طباعة
ضمن زيارته الحالية للمملكة العربية السعودية، قام سراج الدين أصلوف، وزير خارجية جمهورية طاجيكستان والوفد المرافق له بزيارة لمقر البنك الإسلامي للتنمية بجدة، حيث اجتمع مع الدكتور/ أحمد محمد علي، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، وتم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز أوجه التعاون القائم بين مجموعة البنك وجمهورية طاجيكستان. وأِشاد الوزير في بداية اللقاء بعلاقات التعاون الوثيقة التي تربط بلاده طاجيكستان بمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، وأكد أن حكومة طاجيكستان تعتبر مجموعة البنك أحد شركاء التنمية الأساسيين، ورغبة بلاده في تعزيز تعاونها المثمر مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، لاسيما في قطاعات إنتاج الطاقة الكهربائية والكهرومائية وتعزيز الأمن الغذائي والسكك الحديدية وإنشاء البنوك الإسلامية. ومن جانبه أكد رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية حرص مجموعة البنك على تعزيز تعاونها المثمر مع جمهورية طاجيكستان خاصة المشاريع ذات الأولوية، مبديا اهتمام البنك بشكل خاص بتطوير شبكة النقل التي تربط طاجيكستان بالدول المجاورة. وتم في ختام الزيارة وبحضور وزير خارجية طاجيكستان ومعالي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، توقيع اتفاقية تقوم بموجبها المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص (عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية) بتقديم خط تمويل لصالح بنك أوريان طاجيكستان بمبلغ (6) ملايين دولار أمريكي للمساهمة في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم في طاجيكستان، ولاسيما في قطاعات الصناعة والاتصالات والصحة والزراعة والتقنية الحديثة. وقد وقع الاتفاقية عن بنك أوريان طاجيكستان شيرعلي كبيروف، ووقعها عن المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص خالد العبودي، المدير العام للمؤسسة. الجدير بالذكر، أن جمهورية طاجيكستان انضمت لعضوية البنك في نوفمبر 1996م، وقد بلغ إجمالي التمويلات المعتمدة حتى تاريخه من مجموعة البنك الإسلامي للتنمية لصالح طاجيكستان مبلغ(345) مليون دولار أمريكي، تم توجيهها لدعم قطاعات التنمية المختلفة وخاصة قطاعات : الطاقة، الطرق، الزراعة ، التعليم، بالإضافة إلى تمويل عمليات تجارة خارجية َضمن جهود مجموعة البنك الرامية لتعزيز وزيادة حجم التبادل التجاري بين الدول الأعضاء في البنك.