خصخصة قطاع الملاحة الجوية ومطار الملك خالد 1 سبتمبر

طباعة
تعتزم هيئة الطيران المدني الإعلان عن خصخصة قطاع الملاحة الجوية، ومطار الملك خالد في مطلع سبتمبر المقبل، وافادت جريدة عكاظ أن الهيئة ترغب في خصخصة قطاع الملاحة والمطار وتحويلهما إلى شركتين مملوكتين، واةضحت الجريدة ان مصدر هذه الانباء رفض الخوض في التفاصيل حول رأس مال الشركتين، موضحا أن العمل قائم بتحويلهما إلى الخصخصة في سبتمبر المقبل . وأوضح أن الخصخصة ستتيح آفاقا جديدة لعمل الملاحة الجوية، ومطار الملك خالد، وفرصا وظيفية تقدر بـ 3000 آلاف وظيفة خلال السنوات الثلاث الأولى من الخصخصة ، وسينافس المطار خلال عامين فقط من دخوله عالم الخصخصة أفضل المطارات في العالم. وبين أن العمل الحالي تكاملي للمرسوم الملكي رقم /78 وتاريخ 20 /11 /1429 هـ ، والقاضي بالسماح للهيئة العامة للطيران المدني بتحويل الوحدات الاستثمارية في القطاعات المراد تخصيصها إلى شركات يرخص للهيئة بتأسيسها بمفردها وتملكها كاملة أو بمشاركة مستثمرين من القطاع الخاص، وبذلك وافق مجلس إدارة الهيئة على ذلك برقم 4/ث_60وبتاريخ 22/7/1430 على خصخصة كل من: قطاع خدمات الملاحة الجوية، ومطار الملك خالد الدولي كمرحلة أولى لتحويلهما إلى شركتين مملوكتين بالكامل لشركة الطيران المدني السعودي.