اداء متباين للمؤشرات العالمية في تعاملات الاسبوع الماضي

طباعة
تباين أداء الأسهم العالمية في تعاملات الاسبوع الماضي، مع تبدد أثر هبوط أسعار النفط بفعل بيانات قوية، لا سيما مبيعات تجارة التجزئة الأمريكية في إبريل/‏نيسان التي تشير إلى أن التعافي الاقتصادي يكتسب زخماً. وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي بواقع 15 نقطة أو ما يعادل 0.09% إلى 17704 نقطة. ونزل المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بواقع 2 نقطة أو ما يعادل 0.12% إلى 2061 نقطة. وتراجع المؤشر ناسداك المجمع 6 نقاط تساوي 0.14% إلى 4730 نقطة. وعلى الصعيد الاسبوعي، تراجع مؤشر الداوجونز الامريكي بنسبة وصلت الى 1.3% متكبدا خسائر فاقت الـ 230 نقطة ليهبط الى مستوى 17535 نقطة. وفي أوروبا ارتفعت الأسهم في تعاملات أمس الجمعة متجاوزة أثر الخسائر في آسيا وتراجع أسعار النفط الخام. وارتفعت مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة بأعلى وتيرة في أكثر من عام خلال الشهر الماضي، في إشارة إلى دعم إنفاق المستهلكين لأكبر اقتصاد في العالم. وأعلنت وزارة التجارة الأمريكية أمس أن مبيعات التجزئة ارتفعت بنسبة 1.3% خلال ابريل / ‏نيسان الماضي، مقابل هبوط بنحو 0.3% في الشهر السابق له، مسجلة أعلى مكاسب شهرية منذ مارس/‏آذار 2015. وكانت توقعات المحللين تشير إلى ارتفاع مبيعات التجزئة الأمريكية بنسبة 0.8% خلال الشهر الماضي. وأعلنت وزارة العمل الأمريكية أن مؤشر أسعار المنتجين ارتفع بنسبة 0.2% خلال ابريل /‏ نيسان الماضي مقابل هبوط بنحو 0.1% في مارس /‏ آذار السابق له. وكانت توقعات المحللين قد أشارت إلى ارتفاع أسعار الجملة الأمريكية بنحو 0.3% خلال الشهر الماضي. وأظهرت البيانات ارتفاع تكاليف الطاقة المتمثلة في البنزين والكهرباء بنحو 0.2% في ابريل السابق، بعد زيادة بلغت نسبتها 1.8% في مارس /‏ آذار السابق له. وفي أوروبا سجلت المؤشرات الرئيسة ارتفاعات بسيطة تراوحت ما بين 0.2-0.8%، فارتفع مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.2%، وايبكس الاسباني 0.2%، وداكس الألماني 0.8%. وفي طوكيو ارتفع مؤشر نيكاي القياسي 1.9% الى 16412 نقطة. وفي الصين هوى مؤشر شنغهاي 3.8% خاسرا اكثر من 110 نقاط إلى 2827 نقطة عند الإغلاق. من جهة أخرى انخفضت أسعار النفط أمس بعد موجة صعود استمرت ثلاثة أيام متأثرة بارتفاع الدولار، وإقبال المستثمرين على جني أرباح المكاسب التي تحققت في الآونة الأخيرة، لكن تعطل الإمدادات في نيجيريا الذي قلص الإنتاج هناك لأدنى مستوياته في 22 عاماً حد من الخسائر. وتراجع برنت 0.8% إلى 47 دولارا للبرميل في حين نزل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.3% إلى 46 دولارا للبرميل، وتراجع عدد منصات الحفر الأمريكية بمقدار 9 إلى 406 منصات خلال أسبوع. وفي الاداء الاسبوعي، زاد خام برنت 5.5% كاسبا 2.48 دولارا للبرميل، من جهته صعد خام نايمكس 1.71 دولارا اي بنسبة 3.8%. في حين خسر الذهب على الصعيد الاسبوعي أكثر من 15 دولارا للاونصة اي ما يعادل 1.2% ليصل مستوى الـ 1273 دولارا للاونصة.