اسهم أوروبا تغلق منخفضة والبورصة اليونانية تغرد خارج السرب

طباعة
تفوقت البورصة اليونانية على أسواق الأسهم الأوروبية التي كانت ضعيفة الأداء بعد أن وافقت أثينا على سلسلة إصلاحات ستمهد للاتفاق على قروض إنقاذ ومحادثات للإعفاء من الديون. وأغلق المؤشر يوروفرست 300 الأوروبي واسع النطاق منخفضا 0.5%، في حين هبط المؤشر ستوكس 600 بنسبة 0.4% تحت وطأة خسائر أسهم فيات كرايسلر وباير. لكن مؤشر أسهم أثينا ارتفع 1.5% بعد أن صدق المشرعون اليونانيون على زيادات ضريبية وصندوق خصخصة جديد أمس الأحد وسمحوا ببيع القروض المتعثرة في مقابل إمكانية الحصول على قروض إنقاذ ضرورية ومناقشة الإعفاء من الديون. في المقابل نزل سهم فيات كرايلسر 4.4% بعد أن قالت صحيفة بيلد آم زونتاج الألمانية إن شركة صناعة السيارات قد تواجه حظر بيع في ألمانيا إذا ثبت استمرارها في تجاهل قواعد الانبعاثات. وأحجم متحدث باسم فيات كرايسلر عن التعليق على التقرير لكنه قال إن سيارات الشركة تستوفي اللوائح القائمة بخصوص الانبعاثات. وهبط سهم باير 5.7% بعد أن قدمت شركة الأدوية والكيماويات الألمانية عرضا لشراء شركة البذور الأمريكية مونسانتو مقابل 62 مليار دولار في صفقة ستمول عن طريق الديون والأسهم.