كلينتون تفوز في الانتخابات التمهيدية بكنتاكي وساندرز يهزمها في أوريغون

طباعة

حققت هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية المحتملة لانتخابات الرئاسة الأمريكية فوزاً في الانتخابات التمهيدية بولاية كنتاكي، بينما حقق منافسها الديمقراطي الفوز في ولاية أوريغون في مؤشر جديد على مدى انقسام الحزب في السباق على بطاقة الترشح لانتخابات نوفمبر تشرين الثاني. وهزمت كلينتون ساندرز بفارق ضئيل في ولاية كنتاكي لتحقق فوزاً غير متوقع، فيما تفوّق ساندرز عليها في ولاية أوريغون بعدما لعب على نقاط قوته. وفي ولاية كنتاكي سيقتسم المرشحان على الأرجح المندوبين وعددهم 55 مندوباً، وفي ولاية أوريجون سيتفوق ساندرز على كلينتون بقليل من المندوبين البالغ عددهم 61 مندوباً. ويعني تقدم كلينتون في عدد المندوبين أنها ستكون على الأرجح في نهاية المطاف مرشحة الحزب لكنها لا تزال بحاجة إلى ما يربو على 100 مندوب لتحقيق العدد المطلوب للفوز ببطاقة الترشح. وستشهد الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي فترة هدوء لمدة أسبوعين مع إجراء آخر منافسات رئيسية بما في ذلك في ولاية كاليفورنيا في السابع من يونيو حزيران. وفي سياق متصل، أصدرت هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية المحتملة لانتخابات الرئاسة الأمريكية نموذج إفصاحها المالي الشخصي للفترة من أول يناير / كانون الثاني وحتى الوقت الراهن وطالبت المرشح الجمهوري دونالد ترامب بالإفصاح عن ضرائب الدخل. وقالت المتحدثة كريستينا رينولدز في بيان "الاختبار الحقيقي  لدونالد ترامب هو ما إذا كان سيلتزم بسابقة كل مرشح رئاسي في العصر الحديث وأن يتيح إقراراته الضريبية مثلما فعلت هيلاري كلينتون."