برنت يتماسك عند مستوى 48 دولارا والأسواق تترقب المخزونات الأميركية

طباعة

تابعت أسعار النفط موجة تراجعها للجلسة الخامسة على التوالي، لتفقد في تعاملات الثلاثاء أقل من 1%، وسط تداول ضعيف مع ارتفاع الدولار الامريكي، لكن الخسائر يقيدها انخفاض مرجح في مخزونات الخام والبنزين في الولايات المتحدة. وتراجعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت دون مستوى 48 دولارا للبرميل في الجلسة الأوروبية، لكنه عاد وتماسك فوقع بعيد إفتتاج الجلسة الأوروبية. ونزلت عقود الخام الامريكي الى 47.77 دولاار للبرميل خلال الجلسة الآسيوية لترتفع مجددا الى 47.90 دولارا للبرميل في وقت لاحق. وأنهت عقود الخامين التعاملات بخسائر متواضعة للجلسة الرابعة على التوالي أمس الاثنين وهي في طريقها لأطول سلسلة خسائر منذ يناير / كانون الثاني. وذكرت شبكة الإعلام العراقي نقلا عن فياض نعمة وهو مسؤول في قطاع النفط أن إجمالي إنتاج البلاد من الخام وصل إلى 4.7 ملايين برميل يوميا وأن الصادرات سجلت رقما قياسيا بلغ 3.9 ملايين برميل يوميا. وانصب تركيز المستثمرين من جديد على التخمة العالمية بعد أن تضررت صادرات النفط الكندية من حرائق الغابات كما عرقلت احتجاجات إنتاج نيجيريا. ويتأثر النفط أيضا بارتفاع الدولار أمام سلة من العملات الرئيسية مع توقع المستثمرين زيادة الفائدة الأميركية في الأجل القصير. وتجدر الإشارة إلى أن ارتفاع الدولار يجعل السلع المقومة بالعملة الأميركية أكثر تكلفة على حائزي العملات الاخرى. ويرجح المحللون أن تسجل مخزونات النفط الخام الامريكية تراجعا بحوالي 2.5 مليون برميل إلى 538.8 مليون في الاسبوع المنتهي في العشرين من مايو / أيار أي بنحو 1.3 مليون برميل الاسبوع الماضي. ويصدر معهد البترول الأميركية تقريره الاسبوعي بشان المخزونات في وقت لاحق بينما ستصدر إدارة معلومات الطاقة الأميركية بياناتها الاربعاء.