صافي الأصول الخارجية اليابانية يهبط لأول مرة منذ خمس سنوات

طباعة

أعلنت وزارة المالية اليابانية أن صافي الأصول الخارجية لليابان هبط للمرة الأولى في 5 سنوات إلى 339.26 تريليون ين، أو مايعادل 3.10 تريليون دولار، في نهاية 2015 بفعل تآكل قيمة الحيازات الخارجية بسبب صعود الين. وأضافت الوزارة أن القيمة الصافية للأصول المملوكة للحكومة اليابانية والشركات والأفراد تراجعت من مستوى قياسي بلغ 366.86 تريليون ين في 2014 لكن اليابان ظلت أكبر دولة دائنة للعام الخامس والعشرين على التوالي. وقالت الوزارة إن صافي الأصول الخارجية لليابان يزيد 1.7 مرة عن الأصول المملوكة لألمانيا التي تخطت الصين كثاني أكبر دولة دائنة في العالم. وارتفع إجمالي الاصول الخارجية لليابان بنسبة 0.7% فقط  إلى 948.73 تريليون ين متباطئاً بشدة من قفزة بلغت 18.5% في 2014 مع تسبب صعود الين أمام اليورو في انخفاض القيمة المقدرة  للأصول الخارجية بمقدار 17.4 تريليون ين. وزادت الديون الخارجية 5.3% إلى 609.47 تريليون ين بسبب زيادة مشتريات المستثمرين الاجانب من الاسهم والاصول اليابانية الاخرى. واستقر الدولار الى حد كبير عند 120.42 ين في نهاية 2015 بينما تراجع اليورو حوالي 10% إلى 131.14 ين حسبما قالت الوزارة. وجرى تداول العملة اليابانية أمام الدولار قرب 109.50 ين في التعاملات الاسيوية بعد أن سجلت هذا الشهر أعلى مستوى في 18 شهرا فوق 105 ينات.