الاسترليني يتجه صوب ثالث ارتفاع شهري مع انحسار مخاوف الخروج من الاتحاد الأوروبي

طباعة
استقر الجنيه الاسترليني دون تغير يذكر، لينهي الأسبوع على مكاسب قوية حققها بفضل تنامي الاعتقاد بأن البريطانيين سيصوتون لصالح البقاء في الاتحاد الأوروبي في استفتاء الشهر المقبل و من ثم سيتجنبون تقلبات السوق التي قد يكون لها أثر مدمر على الجنيه. وأشارت سلسلة من استطلاعات الرأي هذا الأسبوع إلى أن معسكر المؤيدين للبقاء في عضوية الاتحاد الأوروبي يتفوق على معسكر مؤيدي خروج بريطانيا من الاتحاد مما أدى إلى ارتفاع الجنيه الاسترليني إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع أمام الدولار. ويتجه الجنيه الاسترليني صوب تحقيق ثالث ارتفاع شهري على التوالي أمام الدولار في موجة صعود غير مسبوقة في السنوات الأربع الماضية. ولم يسجل الجنيه الاسترليني تغيرا يذكر أمام الدولار مقارنة بأمس ليظل عند 1.4670 دولار في حين تراجع اليورو قليلا إلى 76.20 بنس.