أكبر انخفاض يومي للدولار في 4 أشهر واليورو يكسب 2% في أسبوع

طباعة
تكبد الدولار الأمريكي يوم الجمعة أكبر خسارة يومية له بالنقاط المئوية مقابل سلة عملات رئيسية منذ فبراير/ شباط بعد صدور بيانات أضعف من التوقعات بشأن الوظائف في الولايات المتحدة ألقت بظلال من الشك على إمكانية رفع الفائدة الأمريكية قريبا. ومقابل اليورو سجل الدولار أكبر خسارة يومية بالنقاط المئوية في ستة أشهر مع رهان المستثمرين على أن البيانات الاقتصادية الضعيفة ستبقي الفائدة دون تغير في الشهور القادمة. ومن شأن رفع الفائدة الأمريكية زيادة العائد على الأصول المقومة بالعملة الأمريكية مثل أوراق الخزانة الأمريكية وهو ما يزيد جاذبية الدولار. وقال تقرير لوزارة التجارة إن الشركات الأمريكية أضافت 38 ألف وظيفة فقط في مايو وهو أدنى رقم في أكثر من خمس سنوات. وتراجع مؤشر الدولار 1.6% إلى 93.989 أدنى مستوى له منذ 12 من مايو ايار. وهذه أكبر خسارة يومية بالنقاط المئوية للمؤشر منذ الثالث من فبراير. وخلال الأسبوع بأكمله هبط المؤشر بنحو 1.5%. ومقابل الين هبط الدولار 2% الجمعة إلى 106.74 ين بعدما لامس في وقت سابق أدنى مستوى منذ السادس من مايو. وخسرت العملة الأمريكية أكثر من 3% مقابل الين خلال الأسبوع. وارتفع اليورو 1.7% مقابل العملة الأمريكية إلى 1.1349 دولار أعلى مستوى منذ 13 من مايو، وذلك أكبر مكسب يومي لليورو منذ الثالث من ديسمبر وخلال الأسبوع ارتفع اليورو أكثر من 2%. الاسترليني وخلال الاسبوع المنصرم كانت أعين المراقبين تتابع تداولات الجنيه الاسترليني الذي هبط يشكل عنيف في منصف الاسبوع متأثرا باستطلاعات للرأي ترجح كفة تصويت الناخبين لمصلحة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في إستفناء يجري هذا الشهر. لكن الاسنرليني عاد وكسب بعض النقاط يوم الجمعة بعد بيانات أضعف من التوقعات بشأن الوظائف في الولايات المتحدة دفعت الدولار للهبوط مما ساعد الاسترليني على تعويض غالبية خسائر الأسبوع. وقفز الاسترليني 1% إلى 1.4582 دولار ارتفاعا من 1.4432 دولار قبل صدور الوظائف. وخلال الأسبوع بأكمله تراجع الاسترليني 0.3%.