الأسواق العربية تتفاعل ايجابا مع ارتفاع النفط باستثناء السعودية وقطر

طباعة
أخفق صعود أسعار النفط فوق 50 دولارا للبرميل في دعم سوق الأسهم السعودية لكنه ساهم في دفع سوق دبي للارتفاع للجلسة الرابعة في حين تباين أداء أسواق الأسهم الأخرى في المنطقة. وفشل المؤشر الرئيسي للسوق السعودية في التمسك بمكاسبه المبكرة مع قيام المستثمرين بجني الأرباح لتنتهي مكاسب استمرت يومين. لكن أسهم البتروكيماويات واصلت مكاسبها مع صعود مؤشر القطاع 0.3 في المئة. وهبطت أسهم المضاربة التي يفضلها المتعاملون المحليون ليوم واحد مع تراجع سهم مجموعة الطيار للسفر 2.8 في المئة وسهم الإنماء طوكيو مارين للتأمين 3.1 في المئة. الإمارات وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.1 في المئة تحت ضغط تراجع سهمي بنك أبوظبي الوطني وبنك أبوظبي التجاري القياديين 2.8 و1.2 في المئة على الترتيب. لكن سهم دانة غاز تمكن من الحفاظ على مكاسبه وصعد 1.9 في المئة. وارتفع مؤشر سوق دبي 1.3 في المئة متقدما على نظرائه إلى 3351 نقطة في أعلى مستوى إغلاق له منذ الثاني من مايو أيار. وقفز سهم دبي للحدائق والمنتجعات 6.7 في المئة وكان الأكثر تداولا في السوق. وصعد سهم إعمار العقارية أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة 1.1 في المئة. قطر وفي الدوحة، زاد مؤشر بورصة قطر 0.1 في المئة مدعوما بصعود سهم الخليج الدولية للخدمات التي تورد منصات الحفر النفطي 2.5 في المئة. وارتفع سهم بنك قطر الوطني أكبر مصرف في منطقة الخليج من حيث الأصول 1.2 في المئة. الكويت وفي الكويت، صعد المؤشر 0.5 في المئة إلى 5397 نقطة، وبلغت قيمة الأسهم المتداولة عند الإغلاق نحو 15.6 مليون دينار كويتي في حين بلغت كمية الأسهم المتداولة نحو 245.4 مليون سهم تمت عبر 4989 صفقة. مصر وفي القاهرة، هبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.2 في المئة مع قيام المتعاملين المحليين ببيع الأسهم بينما زاد الأجانب مخصصاتهم للأسهم المصرية بحسب ما أظهرته بيانات البورصة. وتراجع سهم عامر غروب 2.5 في المئة. وسجلت شركة التطوير العقاري في وقت سابق هذا الأسبوع زيادة 36 في المئة في صافي ربح الربع الأول من العام وارتفاعا بلغ 18 في المئة في الإيرادات عن الفترة المماثلة من العام الماضي. وقالت نعيم القابضة ومقرها القاهرة في مذكرة "يظهر استعراض نتائج عامر غروب للربع الأول من 2016 تعافيا بفضل تحسن التسليمات (من الوحدات السكنية) وزيادة مساهمات الأنشطة المتكررة" مضيفة أنها تتوقع نموا متوسطا للشركة في الفترة المتبقية من العام وأبقت على تقييمها لسهم عامر جروب عند توصية "بالشراء".