الشرطة تغرم مدير متحف في فلورنسا .. والسبب إعلان!

طباعة
[caption id="attachment_304654" align="aligncenter" width="546" caption="متحف "يوفيزي غاليري" في فلورنسا "][/caption] غرمت شرطة مدينة فلورنسا مدير متحف "يوفيزي غاليري" لبثه إعلانا من دون ترخيص يتمثل في تسجيل يحذر فيه الزوار من شراء تذاكر الدخول لأحد أشهر المتاحف الفنية في العالم من الباعة غير الرسميين. وبث مدير المتحف آيكه شميت تسجيلا بصوته بالإنكليزية والإيطالية للزوار في الباحة الأمامية للمتحف ويتضمن تعليمات عن أماكن وكيفية الدفع لشراء تذاكر الدخول فضلا عن تنبيههم من الباعة غير الرسميين في الشوارع والنشالين. وفرضت شرطة المدينة غرامة على شميت قدرها 295 يورو (329.78 دولارا) لخرقه قانونا ينظم الإعلانات الصوتية في الشوارع. وقال شميت وهو مؤرخ ألماني تولى إدارة المتحف في العام الماضي إنه سيدفع الغرامة يوم الجمعة منتقدا في الوقت عينه هذا الإجراء. وأضاف "عوضا عن استثمار الوقت والطاقة في مناقشة ما إذا كنا قد ارتكبنا خطأ إداريا بمبادرتنا ضد البيع بشكل غير رسمي للتذاكر علينا العمل معا لمكافحة الجريمة والدفاع عن تراثنا الثقافي". ويصل سعر تذكرة دخول متحف يوفيزي إلى 12.5 يورو لكن الباعة في الشوارع يبيعونها بمبلغ يتراوح بين 20 و45 يورو لمن لا يريد الوقوف في الطابور أو لمن يرغب بجولة برفقة مرشد.