الذهب في أدنى مستوياته منذ 17 فبراير

طباعة
فقد الذهب في إفتتاح تعاملات الأسبوع مستوى 1200 دولارا للأونصة للمرة الأولى في أكثر من ثلاثة أشهر، بعد أن وصل إلى 1199.60 دولارا وهو أدنى مستوى منذ 17 فبراير شباط، لكنه ما لبث أن إستعاد المستوى النفسي المهم في وقت لاحق، وما زال المعدن النفيس في الجلسة الأوروبية متراجعا 0.7% ويتداول عند مستوى 1203 دولارات عند كتابة هذا التقرير. وجاءت خسائر الذهب بسبب ارتفاع الدولار أمام الين إلى أعلى مستوياته منذ نهاية أبريل / نيسان وبعد أن قالت جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي إن المجلس يجب أن يرفع الفائدة "جلال الأشهر المقبلة" إذا استمر تحسن الاقتصاد وخلق وظائف جديدة، وذلك في تصريحات داعمة لرفع الفائدة في يونيو / حزيران أو يوليو / تموز. وارتفع الدولار لأكثر من 111 ينا لأول مرة منذ أواخر أبريل / نيسان وذلك بعد تصريحات يلين نهاية الأسبوع الماضي. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى انخفضت الفضة والبلاتين في التعاملات الفورية إلى مستويات هي الأدنى منذ سبعة أسابيع. وهوت الفضة 1.8% إلى 15.94 دولار للأونصة بعد أن وصلت إلى 15.87 دولارا خلال الجلسة الآسيوية مسجلة أدنى مستوياتها منذ 12 أبريل / نيسان. وتراجع البلاتين إلى 961 دولارا للأونصة مسجلا أدنى مستوياته منذ الثامن من أبريل / نيسان. وارتفع البلاديوم بنسبة طفيفة جدا إلى 537.05 دولار للأوقية.