كيف ينعكس إقلاع 10% فقط عن التدخين على تكاليف الرعاية الصحية؟

طباعة
أظهرت دراسة حديثة أن تكاليف الرعاية الصحية تنخفض بشكل ملموس وسريع عندما يقلع المدخنون عن التدخين. ووجدت الدراسة أنه إذا أقلع 10% من المدخنين الأمريكيين عن هذه العادة وخفض بقية المدخنين استهلاكهم للسجائر بنسبة 10% يمكن للولايات المتحدة توفير 63 مليار دولار من تكاليف الرعاية الصحية سنويا. ويرى ستانتون غلانتس المشارك في إعداد الدراسة والذي يدير مركز أبحاث مكافحة التدخين والتوعية بمخاطره في جامعة كاليفورنيا أنّ الفائدة ستظهر بسرعة وهي ضخمة لأن تكاليف الرعاية الصحية هائلة". والدراسة هي الأولى التي تتوقع خفض التكاليف خلال عام من خفض معدلات التدخين في الولايات الأمريكية الخمسين، وقال الطبيب توم فريدين من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن الدراسة تعزز الأدلة المتزايدة على مزايا مكافحة التدخين. وأشار فريدين الذي لم يشارك في إعداد الدراسة الى أنّ هذه الدراسة هي توثيق جيد آخر على المزايا المادية لمكافحة التدخين، مشددا على الحاجة للاستثمار في مكافحة التدخين لانقاذ حياة كثيرين ولتوفير المال، فالتدخين برأيه هو السبب الرئيسي الذي يمكن تجنبه للوفاة في الولايات المتحدة وهو العامل الأساسي في ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية في اكبر إقتصاد في العالم. وتشير الدراسة إلى أن المناطق التي تقل فيها معدلات التدخين أنفقت أقل بكثير على الرعاية الصحية في الفترة من 1992 حتى 2009. وتشمل إجراءات مكافحة التدخين زيادة الضرائب على السجائر وحظر التدخين في مناطق معينة ونشر إعلانات توعية بمخاطر التدخين ومساعدة المدخنين على الإقلاع.