النفط يغازل من جديد مستويات الـ 50 دولارا وسط ترقب لاجتماع "أوبك"

طباعة
ارتفعت أسعار النفط صوب 50 دولارا للبرميل لكن حالة الغموض التي تسبق اجتماع منظمة أوبك في وقت لاحق هذا الأسبوع من المتوقع أن تحد من مكاسب الخام. وتجتمع الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول يوم الخميس المقبل في فيينا ويتوقع معظم المحللين عدم إجراء أي تغيير في سياسة الإنتاج. وبينما لم تتمكن المنظمة من التوصل إلى اتفاق على تثبيت الإنتاج في مسعى لدعم الأسعار صار العراق أحدث عضو يرفع حصته التصديرية قبيل الاجتماع حيث سيصدر خمسة ملايين برميل إضافية من النفط الخام لشركائه في يونيو/حزيران. وقال جيمس إل وليامز خبير شؤون الطاقة لدى دبليو.تي.آر.جي إيكونومكس في أركنسو إن تحركات الأسعار ستظل متقلبة حتى انعقاد الاجتماع. وزاد خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 47 سنتا إلى 49.79 دولار للبرميل بعد اغلاق بورصات أوروبا، متعافيا من خسائره المبكرة بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 27 سنتا إلى 49.60 دولار للبرميل. وكانت التعاملات هزيلة نظرا لعطلات عامة في بريطانيا والولايات المتحدة. وهبط إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام إلى أدنى مستوى له منذ سبتمبر أيلول 2014 بعد أن خفضت شركات التنقيب عدد منصات الحفر للأسبوع التاسع خلال الأسابيع العشرة الماضية على الرغم من ارتفاع الأسعار في الآونة الأخيرة. لكن الارتفاع المتوقع في إنتاج النفط الرملي في كندا قد يؤثر سلبا على خام غرب تكساس الوسيط.