البورصة المصرية تواصل خسائرها

طباعة
واصلت البورصة المصرية خسائرها خلال جلسات هذا الأسبوع بعد أداء متباين لمؤشراتها عند إغلاق تعاملات الثلاثاء وسط عمليات شراء من قبل المستثمرين الأفراد المصريين والعرب قابلها عمليات بيع من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار الأجنبية. وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو مليار جنيه لينهي التعاملات عند مستوى 400.4 مليار جنيه وسط تعاملات بلغت نحو 1.5 مليار جنيه. وبينما ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية "إيجي إكس 30" بنسبة 0.4% ليبلغ مستوى 7483 نقطة، تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنحو 0.2% ليبلغ مستوى 373 نقطة . وشملت الانخفاضات مؤشر "إيجي إكس 100" الأوسع نطاقا الذي تراجع بنحو 0.2% ليبلغ مستوى 783 نقطة. من جهته قال رئيس قسم البحوث بشركة اصول لتداول الاوراق المالية ايهاب سعيد ان السوق المصري مازال يتحرك بنطاق ضيق ويحوم حول مستوى 7500 نقطة صعودا وهبوطا ولم يتأثر بالاخبار السلبية منها أزمة الدولار وحادثة الطائرة المصرية وغيرها. وأضاف سعيد ان الامر السلبي الوحيد هو هبوط معدل السيولة في البورصة بشكل كبير والذي وصل لادنى مستوى له خلال جلسة الاحد الماضي.