إنشاء هيئة خليجية للشؤون الاقتصادية والتنموية

طباعة
شكلت دول الخليج التي تعاني من انخفاض دخلها المعتمد على النفط الثلاثاء هيئة جديدة لتعزيز التعاون الاقتصادي في المنطقة. واعلن في بيان في ختام القمة الخليجية التشاورية السادسة عشرة في مدينة جدة السعودية عن تشكيل "هيئة الشؤون الاقتصادية والتنموية" التي تهدف الى تعزيز الترابط والتكامل والتنسيق بين دول المجلس في جميع المجالات الاقتصادية والتنموية، وتسريع وتيرة العمل المشترك لتحقيق الأهداف التي نص عليها النظام الأساسي لمجلس التعاون". وتأسس مجلس التعاون الخليجي في 1981 بهدف تحقيق اندماج دول الخليج. واجبر انهيار اسعار النفط في الاسواق العالمية دول الخليج على اتخاذ خطوات غير مسبوقة من بينها رفع الدعم عن الوقود ومشتقات الطاقة، كما تعتزم تلك الدول فرض ضرائب غير مباشرة، وخفضت انفاقها على المشاريع الكبرى. وانخفضت اسعار النفط من اكثر من 100 دولارا للبرميل في مطلع 2014 الى نحو النصف. وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في مؤتمر صحافي عقب القمة الخليجية، ان "هيئة الشؤون الاقتصادية والتنموية الجديدة ستبت في امور مثل استكمال الاتحاد الجمركي والسوق المشترك لدول المجلس، تستطيع حل هذه المواضيع بشكل عاجل وفعال من اجل تعزيز وتكثيف التعاون الاقتصادي والتنموي بين دول المجلس". والشهر الماضي صرح الرئيس الاميركي باراك اوباما عقب قمة مع دول مجلس التعاون الخليجي في الرياض ان دول المجلس ستتفتح "حوارا اقتصاديا عالي المستوى" مع الولايات المتحدة. واضاف ان الحوار "سيركز على التكيف مع انخفاض اسعار النفط وزيادة العلاقات الاقتصادية معنا ودعم اصلاحات دول مجلس التعاون الخليجي". ويضم المجلس السعودية والامارات وقطر والكويت والبحرين وعُمان.