النفط يسجل رابع مكاسب شهرية على التوالي رغم تراجعه

طباعة
انخفضت أسعار النفط الخام بنحو 1% بفعل مبيعات لجني الأرباح أطلقها ارتفاع الدولار وتراجع أسعار الأسهم، لكن الخام سجل رابع مكسب شهري له على التوالي بدعم من رهان المستثمرين على انحسار تخمة الإمدادات العالمية ببطء. وهبطت العقود الآجلة لخام القياس الأوروبي مزيج برنت للتسليم في يوليو تموز 7 سنتات عند التسوية إلى 49.69 دولار للبرميل قبل أن ينتهي أجلها كعقود شهر أقرب استحقاق، وأنهت عقود برنت تسليم أغسطس آب الجلسة منخفضة 47 سنتاً أو بحوالي واحد في المئة إلى 49.89 دولار للبرميل. وتراجعت أيضاً عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم يوليو تموز 45 سنتا أو 0.9% عند التسوية إلى 48.65 دولار للبرميل. وكانت أسعار العقود الآجلة قد ارتفعت في وقت سابق من الجلسة بدعم من توقعات المستثمرين زيادة الطلب على الوقود في الولايات المتحدة مع حلول ذروة موسم السفر في أكبر بلد مستهلك للنفط في العالم، غير أن الحذر قبيل صدور بيانات أسبوعية بشأن مخزونات الخام الأمريكية منع المستثمرين من دفع الأسعار للصعود صوب أعلى مستوياتها في سبعة أشهر فوق 50 دولاراً للبرميل. هذا وقد دفع صعود الدولار وتراجع الأسهم الأمريكية في التعاملات المسائية النفط في نهاية الجلسة للهبوط.