الأسهم الأوروبية تتراجع تحت ضغط قطاعات التعدين والبنوك والسفر

طباعة
هبطت الأسهم الأوروبية متأثرة بخسائر أسهم شركات السلع الأولية والبنوك بينما تعرض قطاع السفر لضغوط بعدما أصدرت الولايات المتحدة تحذيرا من احتمال تعرض أوروبا لهجمات هذا الصيف. وتراجع مؤشرا ستوكس 600 ويوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 1% لكل منهما بعدما هبطا 0.8% أمس الثلاثاء. وسجل مؤشر قطاع الموارد الأساسية الأوروبي أضعف أداء بين القطاعات وهبط 2.8% بعد صدور بيانات اقتصادية صينية. وتراجع مؤشر قطاع النفط والغاز الأوروبي مقتفيا أثر نزول أسعار النفط والتي هبطت بفعل توقعات بعدم الاتفاق على كبح الإنتاج في اجتماع منظمة أوبك. وسجل مؤشر قطاع السفر والترفيه أداء ضعيفا أيضا إذ انخفض 1.9% بعد التحذير الأمريكي. وقادت أسهم شركات السفر والسياحة الفرنسية القطاع للهبوط ومن بينها أسهم "إير فرانس-كيه.إل.إم" و"مجموعة أكور الفندقية". وتضرر قطاع السفر الفرنسي بالفعل من الإضرابات وينظر إلى بطولة أوروبا لكرة القدم 2016 التي تستضيفها فرنسا وتبدأ الأسبوع القادم باعتبارها تحديا أمنيا كبيرا. وهوى سهم "بانكو بوبولاري" الإيطالي 6.3% بعدما قالت تقارير إعلامية إن الهيئة المعنية بالإشراف على السوق في إيطاليا ستعطي الضوء الأخضر للبنك للمضي في عملية إصدار أسهم أفضلية للمساهمين لزيادة رأس المال في وقت لاحق اليوم. وفي أنحاء أوروبا تراجع مؤشرا فايننشال تايمز 100 البريطاني وداكس الألماني 0.7% لكل منهما بينما هبط مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.8%.