الذهب يمحو أرباح الصباح ويسجل تراجعات طفيفة

طباعة
تراجع الذهب بشكل طفيف خلال الجلسة الأميركية بعدما كان مرتفعا بدعم بداية غير مبشرة لشهر يونيو في الأسواق العالمية والدولار حيث تحاول السوق تقييم مدى اقتراب الولايات المتحدة من رفع الفائدة. وبدأت الأسواق العالمية الشهر السادس من السنة على تراجع في حين تذبذب الدولار مقابل الين واليورو بعد أن دفعت بيانات ضعيفة في أكبر اقتصاد في العالم المستثمرين إلى إعادة التفكير بشأن ما إذا كانت الولايات المتحدة سترفع معدل الفائدة في الشهور المقبلة أم لا. وصعد الين بدرجة أكبر بعد أن أعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي تأجيل رفع ضريبة مبيعات مرتقبة وسلط الضوء على مخاطر محدقة بالاقتصاد الياباني. وكان الذهب متراجعا بنحو 0.3% في أواخر الجلسة الأميركية بعدما صعد 0.8% الثلاثاء وهي أكبر نسبة زيادة خلال يوم واحد منذ 13 مايو / أيار بعد خسائر إستمرت على مدار 10 أيام متواصلة. وارتفع الذهب 15% تقريبا منذ بداية العام لكنه تعثر بعد أن عزز محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحاد في أبريل توقعات تشديد السياسة النقدية. وفقد الذهب 6% تقريبا في مايو وهي أكبر خسارة في ستة أشهر. وتزيد الفائدة الأمريكية الأعلى تكلفة الاحتفاظ بالذهب الذي لا يدر فائدة، كما ترفع الدولار أيضا مما يجعل الذهب أعلى تكلفة للمشترين بالعملات الأخرى. وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى نزلت الفضة 0.5% الى 15.92 دولارا للأونصة، بينما إقتربت خسائر البلاتين من 1% البلاتين، فيما قلص البلاديوم خسائره التي كانت قريبة من 1.1% الى نحو 0.2%.