نايمكس يغلق فوق 50 دولارا للمرة الأولى منذ يوليو بفعل توقعات بانخفاض المخزون

طباعة
سجلت أسعار النفط أعلى مستوياتها لعام 2016 ليغلق الخام الأمريكي فوق 50 دولارا للبرميل للمرة الأولى في نحو عام بفعل توقعات تراجع المخزونات المحلية والمخاوف من نقص المعروض العالمي جراء الهجمات على قطاع النفط النيجيري. وأظهرت نتائج استطلاع أجرته رويترز أن من المرجح انخفاض مخزونات الخام الأمريكية 2.7 مليون برميل الأسبوع الماضي لتواصل تراجعها للأسبوع الثالث على التوالي. وصعد النفط الخام على مدى الجلستين الأخيرتين بعد أن توعد المتمردون بمنطقة دلتا النيجر في نيجيريا بوقف كامل إنتاج البلد الذي كان حتى العام الماضي أكبر منتج افريقي للنفط. وقال دومينيك تشيرتشيلا من معهد إدارة الطاقة في نيويورك "السوق مازالت قلقة من تعطيلات المعروض المفاجئة التي يتمثل أحدثها في الإغلاقات الإضافية بنيجيريا"، مضيفا "في ظل توقع القطاع انخفاض إجمالي مخزونات النفط الخام الأمريكية في تقارير الأسبوع الحالي فإن المراهنين على تراجع السوق مازالوا محجمين عن الدخول." وارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 67 سنتا بما يعادل 1.4% ليتحدد سعر التسوية عند 50.36 دولار للبرميل. وهذه أول تسوية للخام فوق 50 دولارا منذ يوليو 2015. وكان أعلى سعر للجلسة 50.53 دولار وهي ذروة ترجع إلى أكتوبر. وتحددت التسوية في عقود خام برنت على ارتفاع 89 سنتا أو 1.8% عند 51.44 دولار. وسجل الخام 51.53 دولار وهو أيضا أعلى سعر له منذ أكتوبر. وارتفعت قيمة كل من برنت وغرب تكساس الوسيط لمثليها منذ الشتاء عندما سجلا أقل مستوياتهما منذ 2003.