أسهم أوروبا تغلق منخفضة بضغط من القطاع المالي

طباعة
تراجعت الأسهم الأوروبية بعد جلستين متتاليتين من المكاسب مع تراجع سهمي بنك أوني كريديت الإيطالي وبنك إيرست النمساوي وهو ما أضر القطاع المالي. وانخفض المؤشران يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى و ستوكس 600 بنسبة 0.5% لكل منهما. ودفعت بيانات صينية اقتصادية متباينة إضافة إلى قرار البنك الدولي بخفض توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي في 2016 بعض المتعاملين للنظر بسلبية إلى آفاق أسواق الأسهم الأوروبية. وارتفع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.3% مسجلا أفضل أداء في أوروبا مدعوما بصعود أسهم شركات التعدين ومن بينها أنجلو أمريكان وجلينكور. وتراجع سهم أوني كريديت 4.6% في ظل الغموض حول تعيين رئيس تنفيذي جديد للبنك واحتمال إطلاق عملية لزيادة رأس المال. وانخفض سهم بنك إيرست 3.8%، بعدما قالت يونيكا للتأمين إنها ستبيع نحو 17.4 مليون سهم من أسهم البنك. وهبط سهم إنجنيكو لنظم الدفع 7.2% بعدما سجلت نظيرتها في القطاع فيري فون أرباحا أقل من المتوقع. وكان سهم وايركارد لأنظمة الدفع الرابح الأكبر وصعد 5.9%، بعدما أشار المتعاملون إلى تقارير تفيد بأن شركة صينية مهتمة بشرائها بالكامل أو الاستحواذ على حصة فيها. وزاد سهم إي.أون الألمانية للمرافق 3.5 في المئة. وحث رئيسها التنفيذي المساهمين على دعم خطط لفصل يونيبر التي تدير أنشطتها في مجال الطاقة التقليدية.