أسهم أوروبا تغلق على انخفاض حاد بضغط من استفتاء بريطانيا

طباعة
تراجعت الأسهم الأوروبية إلى أدنى مستوى في نحو أربعة أسابيع مع هبوط لوفتهانزا بعد الرحيل المفاجئ لمديرها المالي في حين ضغطت المخاوف السياسية على الأسهم المرتبطة بالدورات الاقتصادية في آخر أيام التداول هذا الأسبوع. وهبط المؤشر الأوروبي يوروفرست 300 بنسبة 2.3% إلى 1308.8 نقطة عند الإغلاق بعدما لامس في وقت سابق 1307 نقاط أدنى مستوى له منذ 16 من مايو. وتكبد المؤشر خسائر للأسبوع الثاني على التوالي. وينتاب القلق المستثمرين قبيل الاستفتاء المزمع في 23 من يونيو على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حيث تشير أغلب الاستطلاعات إلى سباق محتدم بين المؤيدين للخروج من الاتحاد وأنصار البقاء فيه. وانخفضت أسهم لوفتهانزا 5.6% بعد أنباء بأن مديرها المالي سيستقيل في خطوة مفاجئة تتزامن مع محاولة شركة الطيران تقليص قاعدة تكاليفها. وهبط سهم أوني كريديت 6.4% بعدما قال رئيس مجلس الإدارة إن الرئيس التنفيذي الجديد الذي سيحل محل فيديريكو جيزوني المنتهية ولايته لن يتم اختياره قبل نهاية يوليو. وتضررت بشدة الأسهم المالية والأسهم المرتبطة بالدورات الاقتصادية حيث هوت مؤشرات قطاعات التأمين والبنوك والبناء والسفر بما يتراوح بين 2.5% و3.6%. وخسرت أيضا أسهم السلع الأولية إذ هبط مؤشر الطاقة 1.8% وتراجع مؤشر التعدين 2.7% بعد هبوط أسهم النفط والمعادن الصناعية.