النفط يهبط للجلسة الثالثة على التوالي بفعل قوة الدولار

طباعة
تراجعت أسعار النفط تحت وطأة الدولار القوي والتوقعات الاقتصادية القاتمة في أوروبا وآسيا لكنها استمدت دعما من استمرار تعطيلات المعروض في نيجيريا. وأعلنت منظمة البلدان المصدرة للبترول أن الإنتاج تراجع 100 ألف برميل يوميا في مايو بقيادة نيجيريا، مشيرة إلى عجز في المعروض بالنصف الثاني من العام إذا واصلت المنظمة الضخ بمعدل مايو. وتحدد سعر التسوية للعقود الآجلة لخام برنت على انخفاض 19 سنتا بما يعادل 0.4% عند 50.35 دولار للبرميل، في حين أغلق الخام الأمريكي منخفضا 19 سنتا أو 0.4% أيضا عند 48.88 دولار. وكانت الأسعار سجلت الأسبوع الماضي أعلى مستويات 2016 فوق 50 دولارا للبرميل بفعل المخاوف من تخريب المنشآت النفطية في نيجيريا. وارتفع الدولار نحو 1.4% من أدنى مستويات يونيو مدعوما بالمخاوف من انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وبواعث القلق بخصوص آسيا واحتمالات رفع الفائدة الأمريكية. ويجعل الدولار القوي واردات الوقود أعلى تكلفة للدول التي تستخدم عملات أخرى.