إستعادت أقساط الجامعة بقرار قضائي لتدني مستوى الدراسة

طباعة
قضت محكمة باعادة الاقساط الدراسية الى طالبة اميركية لاحقت قضائيا جامعة سويدية بسبب المستوى غير الكافي للتعليم فيها. وكانت كوني ديكنسون التي اصبح اسمها كوني أشكينباك بعدما تزوجت من سويدي أتت من كاليفورنيا عام 2011 في سن الحادية والثلاثين لمتابعة دروس في المالية التحليلية في جامعة "مالاردالن في فاستيرواس" على مدى ثلاثة اعوام. الطالبة كوني ديكنسونالا ان ظنها خاب سريعا ولا سيما بشأن الرياضيات التي كان مستواها ضعيفا جدا بحيث لا يتيح لها العثور على عمل في الاوساط المالية. وعام 2013 عندما أبلغ التلاميذ بان التفتيش المركزي على مستوى التعليم العالي وجد مكامن خلل كبيرة في المنهج، قررت التوقف عن متابعة هذا البرنامج من دون الحصول على شهادة. وقال القضاة أنه: "بسبب نقاط الضعف هذه تعتبر المحكمة ان الجامعة اخلت بواجباتها التعاقدية حيال كوني اشكينباك لان ما تعلمته لم يكن لديه اي قيمة عمليا". وقضت المحكمة بان تدفع الجامعة الى مقدمة الشكوى الاقساط الجامعية التي سددتها على ثلاث سنوات اي 170 الف كورونة سويدية (حوالى 18 الف يورو) اضافة الى الفائدة. واشارت الجامعة الى ان هذا الحكم يشكل سابقة سيكون لها عواقب كبيرة على التعليم العالي في السويد.