الفدرالي يدفع الذهب لأعلى مستوياته في سنتين

طباعة
قفز الذهب إلى أعلى مستوياته في عامين بعدما أظهر مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) نبرة أقل ميلا إلى التيسير عقب أحدث اجتماع للسياسة النقدية في حين وصلت أسعار المعدن الأصفر المقوم باليورو والاسترليني لأعلى مستوياتها في ثلاث سنوات قبل استفتاء بريطانيا على عضويتها في الاتحاد الأوروبي. وتسبب الاستفتاء المقرر إجراؤه في 23 يونيو / حزيران في إضعاف شهية المستثمرين لشراء الأصول التي تعتبر عالية المخاطر ودفعهم إلى الإقبال على السندات والذهب. وقفز الذهب في المعاملات الفورية 1.7% إلى 1312 دولارا للأونصة، وبلغت مكاسب الأسعار الفورية أكثر من 7% منذ بداية الشهر الحالي بعد هبوطها لأدنى مستوى في ثلاثة أشهر ونصف الشهر في 30 مايو / أيار. وزاد سعر الذهب المقوم بالجنيه الاسترليني 2% إلى أعلى مستوى في ثلاث سنوات عند 931.27 جنيه للأوقية في حين بلغ سعر المعدن المقوم باليورو أعلى مستوياته منذ أبريل / نيسان 2013 عند 1176 يورو للأونصة. وأشار مجلس الاحتياطي الاتحادي الأربعاء إلى أنه ما زال يخطط لرفع الفائدة مرتين هذا العام غير أنه قال إن تباطؤ نمو الاقتصاد سيحد من وتيرة تشديد السياسة النقدية في السنوات المقبلة. ويتأثر الذهب بشدة برفع الفائدة الذي يزيد تكلفة الفرص البديلة الضائعة على حائزي المعدن النفيس الذي لا يدر عائدا. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 1.2% إلى 17.77 دولار للأونصةوزاد البلاتين 1.3%إلى 983 دولارا للأونصةفي حين ارتفع البلاديوم 0.4% إلى 534 دولارا للأونصة.