أسهم أوروبا تهبط مع هيمنة القلق من الاستفتاء البريطاني

طباعة
تراجعت الأسهم الأوروبية حيث دفعت أسهم البنوك مؤشرات الأسهم في المنطقة لملامسة أدنى مستوياتها في نحو أربعة أشهر في سوق يهيمن عليها القلق حول تصويت بريطانيا الأسبوع القادم على عضوية الاتحاد الأوروبي. وأضافت المخاطر من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وعلامات جديدة على استمرار أسعار الفائدة عند مستويات منخفضة لفترة أطول إلى الغموض المحيط بقطاع البنوك والذي تضرر بالفعل جراء تباطؤ النمو وتوقعات لزيادة رأس المال في مصارف جنوب أوروبا. وإزداد المشهد قتامة بعد تحذير من البنك الوطني السويسري "البنك المركزي" بأن مصرفي يو.بي.إس وكريدي سويس يحتاجان إلى زيادة رأس المال بنحو عشرة مليارات فرنك سويسري لكل منهما لتلبية متطلبات الجديدة للإقراض. وهبط مؤشرا يورو فرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبري 0.49% ليغلق على 1265.23 نقطة، بينما انخفض مؤشر ستوكس 600 الأوسع نطاقا منخفضا 0.72% إلى 321.29 نقطة. وفي وقت سابق من الجلسة هبط مؤشر ستوكس 600 إلى 318.51 نقطة وهو أدنى مستوياته أثناء التعاملات منذ 24 فبراير / شباط. وتراجع مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 1.4% وكان بين القطاعات التي سجلت أكبر هبوط بينما انخفض مؤشر قطاع البنوك في منطقة اليورو بنحو ثلاثة في المئة ليلامس أدنى مستوياته منذ أغسطس / آب 2012. وانخفض سهما يو.بي.إس وكريدي سويس 0.4 و1.4% على الترتيب، بينما سجلت أسهم بنوك أوروبية أخرى أيضا أداء ضعيفا مع تراجع سهمي دويتشه بنك وأوني كريديت بأكثر من 2% لكل منهما بعدما لامسا مستويات قياسية منخفضة.