النفط يسجل أطول سلسلة انخفاضات منذ يناير.. برنت يهبط 10% في 6 جلسات

طباعة
هوت أسعار النفط حوالي 4% لتسجل أدنى مستوياتها في شهر، في سادس جلسة على التوالي من الخسائر بفعل مخاوف من إضطرابات اقتصادية عالمية إذا انسحبت بريطانيا من الاتحاد الاوروبي. وهذه هي أطول سلسلة انخفاضات للنفط منذ اوائل يناير عندما هبطت الاسعار سبع جلسات على التوالي إلى أدنى مساتوياها في 12 عاما دون 30 دولارا للبرميل بفعل المخاوف من تخمة نفطية عالمية. لكن في هذه المرة فإن قوة الدولار تضرب عقود النفط وغيره من السلع الاولية وسط تكنهات بأن بريطانيا قد تصوت لصالح إنهاء عضويتها في الاتحاد الاوروبي. وتراجع النفط عن بعض خسائره مع صعود الجنيه الاسترليني لكن الاسعار هوت مرة اخرى اثناء التعاملات اللاحقة على التسوية لتصل إلى مستويات منخفضة جديدة للجلسة. وسجل الدولار أعلى مستوى في أسبوعين أمام سلة من العملات الرئيسية ثم تراجع بفعل صعود الاسترليني مع تعليق بريطانيا حملتها للاستفتاء على عضوية الاتحاد الاوروبي بعد مقتل نائبة بالبرلمان. وهبطت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق 1.78 دولار أو ما يعادل 3.6% لتسجل عند التسوية 47.19 دولار للبرميل. وفي التعاملات اللاحقة على التسوية واصلت التراجع لتصل الى 46.94 دولار وهو أدنى مستوى منذ 12 مايو / آيار. وخسر برنت حوالي خمسة دولارات أو حوالي 10% على مدى الجلسات الست الماضية. وقبل ذلك كان سجل أعلى مستوى في ثمانية أشهر عند حوالي 53 دولارا للبرميل بفعل تعطلات للامدادات من نيجيريا وكندا. وإنخفضت عقود الخام الامريكي لأقرب استحقاق 1.80 دولار أو 3.8% لتبلغ عند التسوية 46.21 دولار للبرميل. وواصلت التراجع في التعاملات اللاحقة على الاغلاق لتهبط إلى 45.91 دولار وهو أدنى مستوى لها منذ 13 مايو / آيار. وتأثرت أسعار النفط سلبا أيضا جراء بيانات مخزونات الخام الأمريكية التي صدرت أمس الأربعاء وأظهرت تراجعا أقل من المتوقع في حجم المخزونات. وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات الخام الأمريكية هبطت 933 ألف برميل في الأسبوع الماضي بما يقل عن نصف وتيرة الانخفاض التي توقعها المحللون والبالغة 2.3 مليون برميل.