الاسترليني والنفط متراجعان في بداية التعاملات الآسيوية وبورصة اليابان مرتفعة

طباعة
إستهلت المؤشرات اليابانية تعاملات الاسبوع على ارتفاع فاق 1% في بداية تداولات الأسبوع في آسيا، بينما هبط الجنيه الاسترليني مجددا في التعاملات الآسيوية المبكرة ليوم الاثنين في الوقت الذي مازال فيه المستثمرون في حالة ارتباك في أعقاب تصويت بريطانيا بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي. وبلغ سعر الجنيه الاسترليني أمام الدولار 1.3423 دولار بتراجع يقارب 2% بعد هبوطه أكثر من 8% يوم الجمعة مسجلا 1.3662 دولار أواخر التعاملات في نيويورك . وتراجع الجنيه أيضا أمام اليورو والين والفرنك السويسري. أيضا بدأت تداولات الاثنين على تراجع في أسواق البترول قارب 1% لتتراجع الأسعار دون مستوى 48 دولارا للبرميل لخامي برنت ونايمكس. وكانت أسعار النفط فقدت يوم الجمعة نحو 5% عند التسوية بعدما صوت البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء تاريخي أثار موجة كبيرة من العزوف عن المخاطر والبحث عن استثمارات آمنة مثل الدولار الأمريكي. وتعاني أسواق المال منذ أشهر من الاضطراب بسبب مخاوف من خروج بريطانيا من الاتحاد وتأثير ذلك على استقرار أوروبا لكن من الواضح أنها لم تكن تأخذ في الحسبان بالكامل خطر التصويت لصالح الخروج. وقفز مؤشر الدولار حوالي 2% الجمعة مسجلا أكبر مكسب يومي له منذ أكتوبر / تشرين الأول 2008 . أما المعادن فبدأت الجلسة على ارتفاع مسجلا 1333 دولارا للاونصة وبمكاسب فاقت 1.4%، بعدما كان قفز الجمعة بنحو 8% مسجلا أعلى مستوى له في أكثر من عامين في أعقاب صدور نتائج استفتاء بريطانيا  لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي ما دفع المستثمرين للبحث عن ملاذ آمن في الذهب وغيره من الأصول التي تعتبر ذات مخاطر أقل.