البورصة المصرية عند ادنى مستوى منذ 69 جلسة تداول

طباعة
تراجعت مؤشرات البورصة المصري في ختام تداولات الأربعاء، وفقد رأسمالها السوقي للأسهم المقيدة نحو 3.3 مليار جنيه، وسط ضغوط بيعية محلية وعربية. وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 1.3% تعادل 94.43 نقطة عند مستوى 7156.49 نقطة، بنهاية جلسة الأربعاء، وهو أدنى مستوى منذ 15 مارس الماضي (منذ 69 جلسة). وتراجع عدد من الأسهم القيادية أبرزها سهم البنك التجاري الدولي- مصر، صاحب أكبر وزن نسبي في المؤشر الرئيسي، بنسبة 1.08% عند سعر 41.05 جنيه، وبقيمة تداول بلغت 49.3 مليون جنيه. وتراجع سهم القلعة للاستثمارات المالية بنسبة 6.25% عند سعر 1.05 جنيه، وهو أدنى مستوى منذ إدراجه، بقيمة تداول بلغت 23.5 مليون جنيه. وانخفض مؤشر EGX70 بنسبة 1.16% عند مستوى 346.28 نقطة، وبالمثل تراجع نزل مؤشر EGX100 بنسبة 1.11% عند مستوى 741.27 نقطة. وتراجع مؤشر EGX50 متساوي الأوزان بنسبة 1.83% عند مستوى 1269.95 نقطة. من جهته قال العضو المنتدب لشركة القاهرة لتداول الأوراق المالية عيسى فتحي ان البورصة المصرية تأثرت بالاخبار المتعلقة بجزر تيران وصنافير مما قد يؤدي الى اعاقة تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين مصر والسعودية مما سيؤثر بشكل عام على الاقتصاد المصري. واتجهت تعاملات المصريون والعرب للبيع بصافي 17.5 مليون جنيه و5.2 مليون جنيه على الترتيب، فيما اتجهت تعاملات الأجانب للشراء بصافي 22.7 مليون جنيه. وعلى صعيد فئات المستثمرين اتجهت تعاملات الافراد للشراء وبخاصة المصريين بصافي شرائي 46.9 مليون جنيه، فيما اتجهت تعاملات المؤسسات للبيع باستثناء الأجانب بصافي بيعي 46.4 مليون جنيه. وخسر رأس المال السوقي بنحو 3.3 مليار جنيه (373.3 مليون دولار)، ليغلق عند مستوى 389.15 مليار جنيه، مقابل 392.47 مليار جنيه إغلاق الجلسة السابقة. وبلغت قيمة التداول على الأسهم 365.9 مليون جنيه، عبر التداول على 127.7 مليون سهم، وتراجع 107 سهماً وارتفع 20 آخرون فيما استقر 44 سهم عند مستوياتهم دون تغيير.