السوق السعودي يواصل تراجعه للجلسة الثانية بضغط مباشر من قطاع المصارف

طباعة
أنهى سوق الأسهم السعودية جلسة الأربعاء باللون الأحمر مواصلا تراجعه لليوم الثاني على التوالي، بضغط مباشر من قطاع المصارف بقيادة "الراجحي" في ظل استمرار ضعف السيولة. وأغلق المؤشر العام متراجعا 0.31% بخسائر بلغت 20.6 نقطة هبط بها إلى مستوى 6532.42 نقطة، ليظل متمسكا بمستويات الـ 6500 نقطة. من جهته قال استاذ الاقتصاد في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية  سعود المطير في حال خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي سيتأثر السوق سلبيا خلال تداولات الاسبوع القادم. وأكد ان السوق يعاني في الوقت الحالي من ضعف السيولة بسبب عزوف المستثمرين على ضخ الاموال داخل السوق. وتصدر الإعلام والنشر خسائر القطاعات، بتراجع نسبته 2.2%، في ظل هبوط جميع أسهم القطاع بصدارة "تهامة" الذي أغلق متراجعا 2.94%، ليصل إلى مستوى 32.30 ريال. وجاء قطاع التطوير العقاري بالمركز الثاني بنسبة 1.12%، بعد تراجع "دار الأركان" و"جبل عمر" 152% و1.5% على التوالي، عند مستوى 5.85 ريال و62.50 ريال على الترتيب. وبلغت خسائر قطاع المصارف 0.55%، عند الإغلاق متأثرا بخسائر "الراجحي" التي بلغت 0.6% ليغلق عند مستوى 58.50 ريال، في حين أغلق "الأهلي" مرتفعا 0.15% عند مستوى 40 ريال. وحقق قطاع الأسمنت أقل الخسائر بتراجع هامشي، بلغت نسبت نسبته 0.1% في ظل تراجع "أسمنت السعودية" 0.95% عند مستوى 61.75 ريال، مقابل ارتفاع "أسمنت اليمامة" 0.4% ليغلق عند مستوى 27.30 ريال. وفي المقابل، تصدر قطاع الاتصالات المكاسب بارتفاع 0.41%، مدعوما بمكاسب "الاتصالات السعودية" و"موبايلي" 0.25% و0.50% على التوالي، ليغلق الأول عند مستوى 64.75 ريال، وكان إغلاق الثاني عند 28 ريال. وكانت أقل المكاسب لقطاع البتروكيماويات بارتفاع هامشي لم يتجاوز 0.02%، في ظل ارتفاع "سابك" 0.21% عند مستوى 82.25 ريال، وأغلق "سافكو" مرتفعا 0.78% صعد بها إلى مستوى 61 ريال. وبلغت قيم التداول بنهاية جلسة الأربعاء 2.97 مليار ريال (809 مليون دولار)، مقابل 2.94 مليار ريال (800 مليون دولار) بالجلسة السابقة، وارتفعت كميات التداول إلى 171.3 مليون سهم، مقابل 158.73 مليون سهم بجلسة أمس الثلاثاء. وتصدر مصرف "الإنماء" نشاط الأسهم من حيث القيم والكميات، بقيمة تداول بلغت 529 مليون ريال، بتداول 39 مليون سهم، وأغلق السهم مرتفعا 0.75% عند مستوى 13.50 ريال.