المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية يقفز 1.3% ورأسمالها يرتفع 2.5 مليار جنيه

طباعة
سجلت البورصة المصرية مكاسب قوية لدى إغلاق آخر جلسات الأسبوع، مدعومة بعمليات شراء من المؤسسات وصناديق الاستثمار المحلية والعربية على بعض أسهم الشركات الكبرى والقيادية. وقفز المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية بنسبة 1.35%،عند الاغلاق لينهي اسبوعه عند 7253نقطة، فيما ربح مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة ما نسبته 0.5%  ليغلق عند مستوى 348 نقطة. وامتدت المكاسب القوية الى مؤشر مصر 100 الاوسع نطاقا ليضيف 0.75% الى قيمته مسجلا 746 نقطة. وحقق رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة مكاسب قدرها 2.5 مليار جنيه ليصل إلى 392.2 مليار جنيه بعد تداولات إجمالية بلغت 407 ملايين جنيه منها 270 مليون جنيه في سوق الأسهم. وزاد سهم المصرية للاتصالات 0.2% بعدما أبلغ مصدر بقطاع الاتصالات وكالة "رويترز" بأن تراخيص الجيل الرابع من خدمات المحمول وإصلاحات أخرى لهيئة تنظيم الاتصالات أعلنت في وقت سابق هذا الأسبوع لن تتطلب قيام المصرية للاتصالات ببيع حصتها التي تبلغ 45% في فودافون مصر. لكن الشركة قالت إنها ستبيع حصتها في نهاية المطاف عندما تتلقى عرضا جيدا. وارتفع سهم القلعة 2.8% رغم إعلان الشركة في إشعارللبورصة أن الإمارات الدولية للاستثمار وهي مساهم في القلعة بحصة قدرها 7.62% رفعت دعوى تحكيم ضد سيتادل كابيتال بارتنرز المساهم الرئيسي وعضو مجلس إدارة الشركة تتعلق بنزاع مالي. وتملك سيتادل كابيتال حصة قدرها 24.4% في القلعة. المتحدث: خبير أسواق مالية - أسامة مراد.