الذهب يعود للواجهة كملاذ آمن مسجلا أعلى سعر في عامين بعد خروج بريطانيا

طباعة
قفز سعر الذهب بنحو 8% مسجلا أعلى مستوى له في أكثر من عامين بعد تصويت البريطانيين لصالح خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي فيما دفع المستثمرين للبحث عن ملاذ آمن في الذهب وغيره من الأصول التي تعتبر ذات مخاطر أقل. وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 5.5% إلى 1323.85 دولار للأونصة مع قرب افتتاح بورصة وول ستريت، بعدما صعد في وقت سابق إلى 1358.20 دولار للأونصة مسجلا أعلى مستوى له منذ مارس /  آذار 2014. وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم أغسطس / آب 65.6 دولار إلى 1328.7 دولار للأونصة بعدما قفز في وقت سابق إلى 1362.60 دولار للأونصة. وقفز الذهب المسعر بالجنيه الاسترليني 14.5% في أحدث تعاملات إلى 965.8 جنيه بعدما صعد إلى 1019.03 جنيه للأونصة. وزاد الذهب المسعر باليورو 9.5% إلى 1195.2 يورو للأونصة بعدما ارتفع إلى 1244.34 يورو في وقت سابق. ودفع تصويت البريطانيين للخروج من الاتحاد الأوروبي رئيس الوزراء ديفيد كاميرون للاستقالة ووجه أكبر ضربة للمشروع الأوروبي لتعزيز الوحدة منذ الحرب العالمية الثانية. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى ارتفعت الفضة 3.7 بالمئة إلى 17.91 دولار للأوقية وزاد البلاتين 2.7 بالمئة إلى 985.05 دولار للأوقية بينما هبط البلاديوم 2.5 بالمئة إلى 549.25 دولار للأوقية.