شركات النفط بأمريكا تغلق 7 حفارات بعد 3 أسابيع من الزيادة

طباعة
أظهر تقرير لشركة بيكر هيوز للخدمات النفطية أن شركات النفط الأمريكية خفضت عدد المنصات العاملة للأسبوع العشرين هذا العام بعدما زادت العدد على مدى ثلاثة أسابيع وذلك مع تراجع سعر النفط بعدما قفز في الآونة الأخيرة لأعلى مستوى في 11 شهرا فوق 51 دولارا للبرميل. وبرغم انخفاض سعر الخام الأمريكي دون 48 دولارا للبرميل خلال جلسة اليوم، بعدما صوت البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي قال عدد من الشركات في الآونة الأخيرة إنها تخطط لزيادة الانفاق لتعزيز أنشطة الحفر مع تجاوز العقود الآجلة للخام في بقية العام وفي 2017 مستوى 50 دولارا للبرميل. وقال محللون ومنتجون إن ارتفاع الأسعار فوق 50 دولارا سيحفز الشركات للعودة للانتاج. وقالت بيكر هيوز في تقريرها الأسبوعي الذي يحظى بمتابعة واسعة إن شركات الحفر خفضت عدد المنصات بواقع سبعة في الأسبوع المنتهي في 24 من يونيو / حزيران ليصل إجمالي عدد الحفارات العاملة إلى 330 انخفاضا من 628 حفارا كانت قيد التشغيل قبل نحو عام. وقبل الأسبوع الحالي لم تزد الشركات عدد المنصات هذا العام إلا أربع مرات فقط. وخفضت الشركات العدد بمتوسط ثماني منصات أسبوعيا وبإجمالي 199 هذا العام. وفي 2015 خفضت شركات الحفر النفطي عدد المنصات بمتوسط 18 حفارا في الأسبوع وبعدد إجمالي للعام بلغ 963 وهو أكبر انخفاض سنوي منذ عام 1988 على الأقل.