خام نايمكس يهبط 5% عند التسوية مسجلا أكبر خسارة يومية منذ فبراير

طباعة
هبطت أسعار النفط 5% عند التسوية في آخر جلسات الأسبوع، بعدما صوت البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء تاريخي أثار موجة كبيرة من العزوف عن المخاطر والبحث عن استثمارات آمنة مثل الدولار الأمريكي. واضطربت أسواق المال لأشهر بسبب المخاوف من خروج بريطانيا من الاتحاد وتأثير ذلك على استقرار أوروبا لكن من الواضح أنها لم تكن تأخذ في الحسبان بالكامل خطر التصويت لصالح الخروج. وقفز مؤشر الدولار حوالي 2% مسجلا أكبر مكسب يومي له منذ أكتوبر / تشرين الأول 2008 بينما هوى الاسترليني لأدنى مستوى له في 31 عاما، بعدما قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي كان يؤيد البقاء في الاتحاد إنه سيتنحى بحلول أكتوبر / تشرين الأول. ويجعل ارتفاع الدولار النفط وغيره من السلع الأولية المقومة بالعملة الأمريكية أعلى تكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى. وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 4.9% أو 2.50 دولار إلى 48.41 دولار للبرميل عند التسوية بعدما هبط 6% في وقت سابق إلى 47.54 دولار. وخسر الخام الأمريكي 5% أو 2.47 دولار ليهبط إلى 47.64 دولار للبرميل عند التسوية. وهذه أكبر خسارة يومية له منذ فبراير / شباط. وكانت خسائر الخامين أقل بكثير خلال الأسبوع بأكمله حيث هبط برنت 1.5% وخسر الخام الأمريكي 0.7%.